حوار جدة: الحضرمي يبلغ سفراء الخمس موقف الحكومة ودعم جهود السعودية

نشوان نيوز - وكالات

الحضرمي يطلع سفراء الدول الخمس على مستجدات حوار جدة

حوار جدة: الحضرمي يبلغ سفراء الخمس موقف الحكومة في اليمن ودعم جهود السعودية بشأن الحل مع الانتقالي


أبلغ وزير الخارجية محمد عبدالله الحضرمي سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن موقف الحكومة بشأن مستجدات حوار جدة مع المجلس الانتقالي وأعلن دعم الجهود السعودية.
جاء ذلك في لقاء جمعه بسفراء الدول الخمس وهي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا حيث جرى تناول مختلف المستجدات في اليمن بما فيها ما يتصل بمقترح اتفاق جدة .
وحسب وكالة سبأ ” من وزير الخارجية الدور الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية قائدة تحالف دعم الشرعية لاسيما فيما يتصل بحوار جدة لإنهاء التمرد وعودة مؤسسات الدولة “.
وأكد الحضرمي “على ترحيب ودعم الحكومة للجهود السعودية الحثيثة في هذا الصدد، موضحا بان الحكومة الشرعية حريصة على السلام وعلى إنهاء التمرد المسلح في بعض المحافظات الجنوبية من اجل إعادة بوصلة التحالف”.
وشدد الوزير اليمني على “ضرورة التمسك بالثوابت الوطنية التي يرتكز عليها حوار جدة والتي من بينها، الحفاظ على أمن واستقرار ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية”.
كما أكد على “عودة الدولة بجميع مؤسساتها إلى العاصمة المؤقتة عدن، بما في ذلك مجلس النواب، ودمج جميع التشكيلات العسكرية الخارجة عن الدولة والتابعة للمجلس الانتقالي في إطار وزارتي الدفاع والداخلية”.
وأشار إلى أنه “من المهم أيضا إظهار حسن النية والالتزام بعدم التصعيد أو التحشيد من اجل إنجاح حوار جدة، لافتا إلى أن محاولات إثارة توترات غير مبررة في سقطرى لا يخدم أحدا”.

اقرأ أيضاً: تمرد في سقطرى بعد إقالة مدير الأمن والرحبي يكشف التفاصيل
وقال في السياق إن “الخاسر الأكبر من استمرار أي تصعيد أو تحشيد هو المواطن اليمني في كل ارض الوطن”.
وجاءت تصريحات الحضرمي بعد انباء عن طرح السعودية مسودة اتفاق جدة على الحكومة والمجلس الانتقالي وتشمل اشراك الاخير في الحكومة وترتيبات أمنية في عدن بإشراف سعودي.
إلى ذلك أكد الوزير الحضرمي للسفرالء “على دعم الحكومة لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث وعلى ضرورة الا يتم تجاوز اتفاق الحديدة والتركيز على حل قضية الأمن والسلطة المحلية بموجب ما ورد في اتفاق الحديدة كون حل هذه القضية سيسهم بشكل كبير في تنفيذ اتفاق السويد ككل”.

وأضاف بان الحل ومفتاح الانخراط في مشاورات سياسية جديدة مرتبط بتنفيذ هذا الاتفاق.

Related Posts

Print Friendly, PDF & Email