بن دغر مستشاراً للرئيس, بن دغر مستشاراً للرئيس هادي وسط تعليقات واسعة: عدول عن خطأ؟

بن دغر مستشاراً للرئيس هادي وسط تعليقات واسعة: عدول عن خطأ؟

نشوان نيوز - خاص

بن دغر مستشاراً للرئيس, بن دغر مستشاراً للرئيس هادي وسط تعليقات واسعة: عدول عن خطأ؟

رئيس الوزراء السابق في اليمن أحمد بن دغر مستشاراً للرئيس هادي وسط تعليقات واسعة: عدول عن خطأ؟


اصدر الرئيس عبدربه منصور هادي أمس، قراراً جمهورياً بتعيين رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر مستشاراً وسط تعليقات واسعة اعتبرت أن القرار عدول عن خطأ ورد اعتيار وأخرى هاجمت الإجراء.
وأصدر هادي قرار رقم (111) لسنة 2019م، قضت المادة الأولى منه بتعيين د. أحمد عبيد بن دغر مستشاراً لرئيس الجمهورية، وقضت المادة الثانية والأخيرة من هذا القرار العمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.
وحصد القرار تعليقات واسعة رصدها نشوان نيوز أغلبها اعتبرته تصحيحاً للاتهامات التي كالها قرار الإطاحة ببن دغر من منصبه كرئيس للوزراء في أكتوبر العام الماضي.
وعلق وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان بالقول “بن دغر مستشارًا هل سيستمع له الرئيس؟ تمت إقالة بن دغر من رئاسة الحكومة قبل سنة مجاملةً للإمارات وطلبًا لودّها”.
وأضاف أنه “ما كان من الإمارات وأعوانها إلاّ أن أسقطت الدولة برمّتها في عدن بعد بضعة أشهر! لاتغيّر قادتك وأنت في قلب المعركة! لاتجامل في رجالك ستكون التالي هل تعلمت الدرس؟”.
من جانبه، قال السفير السابق مصطفى أحمد نعمان “عاد بن دغر الى العمل الرسمي بمنصب وهمي براتب مجزٍ، وإسقاط للاتهامات التي جاءت في قرار اقالته وإحالته للتحقيق”.
وأضاف “هذا يعيد تسليط الضوء على قيمة الوظيفة واهمية المنصب عند من لا يحملون إرثا وطنيا نظيفا ويرونه حماية من افعال الماضي”.
من جانبه انتقد الإعلامي في المجلس الانتقالي الجنوبي منصور صالح القرار وقال بتغريدة “يعين أحمد بن دغر مستشاراً للرئيس ويحال للتحقيق وينشر القرار في الحريدة الرسمية التي لا تصدر.
قرار جمهوري يحكي عن هذيان شرعي”.
من جانبه، قال المحامي مهحمد المسوري بتغريدة “قيام الرئيس بتعيين الدكتور بن دغر مستشارا له، رد إعتبار غير عادي وموقف وطني يؤكد بأن الرئيس لايفرط في الرجال الوطنيين مهما إختلفوا”.
وأضاف أن “عدم إنقلاب الدكتور بن دغر على الرئيس كما تصرف البعض ممن عزلوا مسبقا (إشارة على ما يبدو إلى خالد بحاح )، دروس توجب علينا القول قفوا مع الرئيس وتعلموا من الكبار”.

Related Posts