ad

اتفاق الرياض اليمني: هذه مواقف الإمارات ومصر والكويت والأردن وجيبوتي وبريطانيا

نشوان نيوز - وكالات

محمد بن زايد مع الرئيس هادي ومحمد بن سلمان خلال توقيع اتفاق الرياض

اتفاق الرياض اليمني: هذه مواقف الإمارات ومصر والكويت والأردن وجيبوتي وبريطانيا والجامعة العربية والتعاون الإسلامي


لاقى توقيع اتفاق الرياض بشان جتوب اليمن بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي مواقف مرحبة من قبل العديد من الدول والهيئات ذات الصلة.
وفيما يلي يرصد نشوان نيوز أبرز المواقف الإمارات ومصر والكويت والأردن وجيبوتي وبريطانيا بالإضافة إلى الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي حول اتفاق الرياض اليمني:
الخارجية السعودية
وفقاً لوكالة واس ، رحّب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية باتفاق الرياض الذي جرى التوقيع عليه بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في العاصمة الرياض.
وثمّن المصدر، حرص الأطراف اليمنية على إعلاء مصلحة اليمن وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق في إعادة الأمن والاستقرار، عادًا الاتفاق خطوةً مهمة في سبيل بلوغ الحل السياسي وإنهاء الأزمة اليمنية.
وختم المصدر تصريحه بالتأكيد على مواصلة المملكة كافة الجهود لدعم الجمهورية اليمنية الشقيقة بما يحقق أمنها واستقرارها وازدهارها.

الإمارات تيشد
أشادت دولة الإمارات العربية المتحدة بـ”حكمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” التي كان لها الدور المحوري في جمع الأطراف اليمنية إلى طاولة الحوار، والتوقيع على وثيقة “اتفاق الرياض”.
واعتبرت أن إنجاز هذا الاتفاق المهم الذي يعزز جهود مختلف المكونات اليمنية لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تستهدف اليمن.
وثمنت في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، الدور الإيجابي والبناء للسعودية على الساحة اليمنية، مشيرةً إلى أن المملكة تعد ركيزة أساسية للأمن القومي العربي والخليجي.
ورحب البيان “باتفاق الرياض”، مؤكداً دعمه ومساندته لكل ما يحقق مصلحة الشعب الشقيق ويسهم في استقراره وأمنه.
وشدد على أهمية تكاتف القوى اليمنية وتعاونها وتغليب المصلحة الوطنية العليا للتصدي للمخاطر التي تتعرض لها اليمن وفي مقدمتها الانقلاب الحوثي.
ودعا البيان، إلى تضافر جهود المجتمع الدولي لدعم اليمن خلال الفترة المقبلة ودعم استقراره والمساهمة في بناء اقتصاده.
وجددت دولة الإمارات العربية المتحدة التزامها بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني ودعم طموحاته المشروعة في التنمية والأمن والسلام في إطار سياستها الداعمة لكل ما يحقق مصلحة شعوب المنطقة.
وأشادت أبوظبي بالتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ودوره في الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها، مجددة التزامها بهذه الشراكة”، حسب البيان.

ترحيب مصري
أعربت جمهورية مصر العربية ، عن ترحيبها بالتوقيع على وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.
وأشادت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية مساء الثلاثاء، بالاتفاق الذي يُعد خطوة مهمة تعزز من فرص التوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية ، والالتزام بجميع مرجعيات التسوية السياسية لاسيما مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن رقم 2216.
وثمَن بيان الخارجية المصرية الجهود التي بذلتها كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل التوصل للاتفاق.
وأكد البيان على دعم مصر للاتفاق بما يستهدف تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن، ويضمن وحدته وسلامة أراضيه ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني.

اقرأ أيضاً: نص اتفاق الرياض بين الحكومة والانتقالي والموقع لثلاثاء

الرئيس المصري السيسي

أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن سعادته البالغة بمناسبة التوقيع على وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.
وقال في تغريدة على حسابه بـ “تويتر”: “تابعت بسعادة بالغة مراسم توقيع الاتفاق بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي”.
وأضاف : إن الاتفاق يعد بمثابة خطوة عظيمة في مسار حل الأزمة اليمنية، ويعزز من وحدة اليمن الشقيق، ويرسخ للاستقرار والسلام في المنطقة”.

الكويت ترحب

رحبت دولة الكويت بتوقيع وثيقة اتفاق الرياض اليمني بين الحكومة الشرعيةوالمجلس الانتقالي الجنوبي، عادّة الاتفاق ركيزة أساسية للحفاظ على سيادة اليمن وتحقيق وحدته .
وأشاد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية بالجهود الكبيرة والمقدرة التي قامت بها المملكة العربية السعودية.
وأعرب المصدر حسبما نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الأمل في أن يشكل اتفاق الرياض مدخلا إلى الحل السياسي المنشود بما يحفظ استقرار اليمن وأمن المنطقة.

رئيس جيبوتي

أعرب إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي عن التهنئة للعاهل السعودي بمناسبة التوقيع .
وقال حسب واس:” أبارك لأخي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إنجاز توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي ، ونتمنى أن تكلل هذه العظيمة بأمن واستقرار وسلامة ووحدة أراضي اليمن الشقيق”.

ترحيب من الأردن
رحبت المملكة الأردنية الهاشمية اليوم بالتوقيع على وثيقة “اتفاق الرياض”.
وعد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الاتفاق خطوة مهمة في جهود رأب الصدع وتعزيز وحدة الصف اليمني وفتح آفاق للحل السياسي المنشود للأزمة اليمنية وفق المرجعيات المعتمدة.
وأكد الصفدي تثمين الأردن للدور الكبير الذي قامت به المملكة العربية السعودية مشيدًا بالجهود المتواصلة للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة.
وأكد الصفدي دعم بلاده الكامل لجهود  حل الأزمة اليمنية وبما يضمن وحدة اليمن واستقراره وسلامة أراضيه وتطلعات شعبه .

بريطانيا تقول إنه خطوة مهمة
رحبت المملكة المتحدة ، بالتوقيع على وثيقة اتفاق الرياض اليمني منوهة بجهود المملكة العربية السعودية الرامية إلى إعادة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة .
وقالت الخارجية البريطانية في بيان لها أمس “ترحب الحكومة البريطانية بتوقيع وثيقة اتفاق الرياض بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي ، وتؤيد هذه الوثيقة باعتبارها خطوة مهمة للوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن”.

الجامعة العربية
رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالاتفاق وقال إنه يعد خطوة مهمة للحفاظ على تكامل التراب اليمني، وللحيلولة دون انزلاق البلد نحو المزيد من الانقسام والتفكك.
وأشار أبو الغيط – في بيان رسمي للأمانة العامة لجامعة الدول العربية – إلى أن السعودية قامت بدورٍ مهم ومُقدَّر في رعاية الاتفاق ودفع الأطراف اليمنية إلى مائدة التفاوض، موضحًا أن اتفاق الرياض يُعطي إشارة على إمكانية التوافق بين الأطراف اليمنية من أجل تجنّب الحرب والانقسام.
وأكد أن الحفاظ على وحدة اليمن واستقلاله وتكامل ترابه الوطني هي أهدافٌ تحظى بتأييد ودعم جميع الأطراف الحريصة على مستقبل اليمن وشعبه.
وأشار في هذا الصدد إلى القرار الصادر عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في سبتمبر الماضي الذي أكد بصورة واضحة على هذه المبادئ.
وأعرب أبو الغيط عن أمله في أن يكون اتفاق الرياض خطوة على طريق إنهاء الحرب في اليمن، بصورة تحفظ له استقراره ولجيرانه أمنهم

منظمة التعاون الإسلامي

رحبت منظمة التعاون الإسلامي بتوقيع الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي على اتفاق الرياض.
واعتبر الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين أن هذا الاتفاق سيسهم في تعزيز أمن واستقرار اليمن والوقوف جبهة واحدة في مواجهة ميليشيات الحوثي .
وأضاف أن هذه الاتفاقية تبشر ببداية مرحلة جديدة للتوصل إلى تسويات جذرية للأزمات التي يتعرض لها اليمن العزيز , مشدداً على أن التسويات السلمية الدائمة في اليمن تتطلب نوايا مخلصة وعملا جادا دؤوبا يضع مصلحة اليمن فوق كل اعتبار .
وأشاد العثيمين بدور السعودية وكذلك موقف الإمارات وهنأ الرئيس  عبدربه منصور هادي على جهوده في إحراز هذا الاتفاق ، وعلى دوره في توحيد الصف وتفعيل مؤسسات الدولة اليمنية لخدمة اليمن بجميع مكوناته.

Related Posts

 

The Arab League

اسم: League of Arabian countries

Print Friendly, PDF & Email