الجيش المصري يعلن تدمير 20 نفقًا على حدود غزة في نوفمبر الماضي

الجيش المصري يعلن تدمير 20 نفقًا على حدود غزة في نوفمبر الماضي

أعلن الجيش المصري، اليوم الاثنين، أنه دمر 20 فتحة نفق على الشريط الحدودي مع قطاع غزة (شمال شرقي مصر) خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بحسب بيان للمتحدث العسكري.

ونشر المتحدث العسكري باسم الجيش المصري “العميد محمد سمير”، عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، صورًا قال إنها لفتحات الأنفاق التي تم تدميرها.

ومنذ عزل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، في يوليو/ تموز 2013، وما أعقب ذلك من هجمات استهدفت مقارًا أمنية في شبه جزيرة سيناء المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع القطاع.

وبدأ الجيش المصري، ومنذ منتصف شهر سبتمبر أيلول الماضي، ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بين مصر وقطاع غزة، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله، بالتوازي مع عمليات عسكرية تشهدها شمال سيناء ورفح المصرية ضد مسلحين تستهدف مقرات أمنية وعسكرية مصرية.

وكان الجيش المصري أعلن بداية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أنه دمر 31 فتحة نفق على الحدود مع قطاع غزة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول.