التعليم العالي تؤكد عزمها تصحيح اوضاع الجامعات الاهلية وتأسف لمخالفات بعضها

  

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي في اليمن المهندس هشام شرف عزم وزارته على تصحيح اوضاع الجامعات الأهلية والزامها بالوفاء بكافة المتطلبات والشروط القانونية من خلال تفعيل الرقابة عليها وتكليف لجان اكاديمية لتقييم اوضاعها من مختلف الجوانب الاكاديمية والادارية والمالية والبنى التحتية المادية والبشرية .

واوضح ان الوزارة ستنفذ زيارات تفتيش مفاجئة الى الجامعات في اطار مسؤوليتها القانونية والاخلاقية والوطنية تجاه هذه المؤسسات التي تعاني الكثير منها من اوضاع مزرية ولم تحقق اي تطوير في بناها التحتية المادية والبشرية خلال فترة السماح التي حددها قانون الجامعات الاهلية ولائحته التنفيذية , كما ان البعض منها لم تتعامل بجدية ومسؤولية مع المهل السابقة التي منحتها الوزارة لتصحيح اوضاعها واعادة تكييفها وفقا للقانون .

معربا عن اسفه لوجود جامعات مر على تأسيسها اكثر من عشر سنوات وما تزال في مباني مؤجرة ولم تنشئ مبانيها المملوكة لها والمصممة لأغراض تعليمية .

جاء ذلك في كلمته اثناء افتتاحه اليوم المرحلة الثانية من مشاريع الجامعة اللبنانية الدولية بصنعاء بتكلفة اجمالية بلغت 2,520 اثنان مليون وخمس مائة وعشرون الف دولار. والتي شملت : قاعه المؤتمرات بالجامعة وتجهيزاتها ومستلزماتها البالغة تكلفتها 600 الف دولار وسكن اعضاء هيئة التدريس الوافدين وسكن الطالبات بتكلفه اجمالية بلغة 1,200,000 مليون ومئتا الف دولار . كما دشن العمل بالمرافق الخدمية التابعة للجامعة وتشمل الملاعب والصالات الرياضية المغلقة والمطعم المركزي والمقاصف والمدرجات والمساحات الخضراء والاستراحة ومركز خدمات الطلاب ومواقف السيارات بتكلفة اجمالية بلغت 720000 الف دولار .

واطلع وزير التعليم العالي والبحث العلمي على التجهيزات الخاصة ببرنامج الماجستير في ادارة الاعمال والادارة المالية والبرنامج الدراسي واستمع من مدير البرنامج واعضاء هيئة التدريس لشرح حول اهداف البرنامج الذي افتتحته الجامعة هذا العام والمخرجات المتوقعة منه والذي يعد اهم برنامج ماجستير باللغة الانجليزية في اليمن , كما اطلع على التجهيزات والمعامل المتطورة بكلية الصيدلة.

واشاد الوزير شرف بما تمتلكه الجامعة اللبنانية الدولية من بنيه تحتيه متكاملة ومرافق خدميه ومعامل وتجهيزات حديثة ومتطورة وهيئه تدريس متفرغة تجعلها تتميز عن بقية الجامعات الاهلية في اليمن وتشكل نموذجا يجب ان تحذو حذوها كافة الجامعات .

من جهته اكد رئيس الجامعة اللبنانية الدولية رضا هزيمة حرص الجامعة على مواكبة التطورات والوفاء بمعايير ضمان الجودة ومتطلبات الاعتماد الاكاديمي والتركيز على النوعية بما يضمن جودة المخرجات وتلبية احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية .