تخرج الدفعة الأولى من جامعة تونتك الدولية للتكنولوجيا بصنعاء

  عبدالرحمن واصل - صنعاء

قال المهندس هشام شرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي إن وزارته لن تسمح بممارسة سياسة تعليم الباب المفتوح مع الجامعات الأهلية وإنها ستقوم بدورها الإشرافي والرقابي الهادف الى ضبط الجودة والنوعية وضمان ايجاد مخرجات تلبي احتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية.. مشدداً على ضرورة خضوع التعليم المفتوح لضوابط التعليم مهما كانت المؤسسة التعليمية.. مؤكداً حرص وزارته على تقديم وتوفير كافة التسهيلات والدعم لمؤسسات التعليم العالي الأهلية والخاصة للوفاء بالتزاماتها والنهوض بواقعها وأداء رسالتها.

وقال الوزير شرف- في حفل تخرج الدفعة الأولى بكالوريوس وماجستير من جامعة تونتك الدولية للتكنولوجيا وتزامناً مع احتفالات بلادنا بالعيد الـ46 للإستقلال الـ30 من نوفمبر- إن الوزارة تقف على مسافة واحدة من كل الجامعات دون استثناء ،وتشجعها على التنافس والتطور والوصل الى المستويات المأمولة وتنظر اليها باعتبارها شريك اساسي وفاعل للجامعات الحكومية في خدمة التنمية .

وأكد وزير التعليم العالي حاجة اليمن الضرورية لتطوير الجامعات وفتح المجال للاستثمارات النوعية في التعليم العالي لمواجهة النمو السكاني الكبير وتلبية الطلب المتزايد على التعليم الجامعي.

وشدد على ضرورة الاهتمام بتوفير اعضاء هيئة تدريس متفرغين من حملة الدكتوراه بشكل خاص في كافة الجامعات الخاصة للاهتمام ..مشيراً إلى أن الدولة قد وفرت لهم الكثير وأهلت المئات في مختلف التخصصات ، وعليها المساهمة في استيعابهم والاستفادة من تأهيلهم العالي باعتبار ذلك جزء من مسؤوليتها القانونية .

من جانبه أشاد الدكتور محمد اليتيمي رئيس الجامعة بالدور الذي حققه الطلاب الخريجين .. مثمناً جهودهاً الجبارة الذين امضوا اعوام دراستهم بالمثابرة والاجتهاد والمعرفة لينتقلوا إلى مرحلة التطبيق العملي والمهني لكل ما تلقوه خلال سنوات دراستهم على الواقع الميداني لسد احتياجات سوق العمل بالكوادر المعدة والمؤهلة تأهيلا عمليا متميزا.

وأنتهى الحفل بقيام مستشار رئاسة الجمهورية الدكتور عبد الكريم الارياني رئيس مجلس امناء الجامعة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس هشام شرف والدكتور محمد اليتيمي بتكريم الخريجين والمتفوقين.