الحوثيون يقرون بالتنسيق مع جهات رسمية قبل مهاجمة صنعاء

  

كشف الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام عن وجود تنسيق مسبق بين الجماعة وأطراف رسمية وغير رسمية داخل الدولة قبل السيطرة على صنعاء.

وقال عبد السلام في حوار مع الجزيرة في برنامج لقاء اليوم الذي سيبث لاحقا، إن الحوثيين أجروا اتصالات مع جهات رسمية وغير رسمية بمشاركة أطراف من داخل وخارج اليمن ومن الرئاسة ووزارة الدفاع اليمنيتين.

وجاء هذا الاعتراف فيما اتهم المتحدث باسم حزب التجمع اليمني للإصلاح سعيد شمسان، وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد بالتواطؤ مع الحوثيين وبأمر معسكرات الجيش في صنعاء بالتوقف عن المقاومة والاستسلام للحوثيين.

وطالب شمسان بمحاكمة وزير الدفاع لكشف ما حصل فعلا أثناء سقوط العاصمة بيد المسلحين الحوثيين.

من جانب آخر قال المتحدث باسم الحوثيين إن مشكلة السلاح ستحل وفقا لنتائج الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة، ورد على سؤال عن الجدول الزمني لخروج المسلحين الحوثيين من صنعاء بالقول إن الموجودين في صنعاء حاليا هم من أبناء صنعاء ولجانها الشعبية, والتأكيد على وجود جدول زمني للخروج.

وعن الاتهامات المتعلقة بانتهاك حرمات بيوت بعض الشخصيات العامة ومسؤولين يمنيين, اعتبر المتحدث أن الأمر يتعلق بتجاوزات وأخطاء, وقال إن الجماعة مستعدة للاعتذار عنها.