توقيع وثيقة شرف بين المكونات في إب وممثل الحوثيين طلب فرصة (البنود)

  

وقّعت الأحزاب والتنظيمات السياسية ومكونات اجتماعية في محافظة إب ، جنوبي غربي اليمن ، اليوم الثلاثاء، على ميثاق شرف لأبناء محافظة إب ، وتأجل توقيع ممثل أنصار الله (الحوثيين)، حتى موافقة الجماعة.

وحسب مصادر محلية، فإن ممثل جماعة الحوثي بإب الذي وافق بشكل مبدئي على ميثاق الشرف، وطالب التأجيل حتى يتم تدارس بنود الاتفاق من قبل جماعته بشكلها النهائي مع قيادة الجماعة.

وتضمنت وثيقة ميثاق الشرف التي تم قراءتها بحضور المكونات واللجنة الأمنية بالمحافظة داخل مبنى المحافظة برئاسة المحافظ يحي الارياني خمسة بنود وأهمها:

أولا: تعمل جميع المكونات بالتعايش السلمي واحترام حقوق الإنسان وحرياته وكفالة ممارستها.

ثانيا: يعمل الجميع على تعزيز سيادة الشرع والقانون ويتعاون الجميع في الحفاظ على الأمن والاستقرار.

ثالثا:تلتزم جميع المكونات في المحافظة برفض الإرهاب والعنف وتلتزم بالتعاون مع اجهزة الامن والسلطات المعنية بمحاربة الارهاب والوقوف ضد اي جماعة مسلحة تسعى لتقويض الامن والاستقرار في المجتمع .

رابعا : تلتزم جميع المكونات في المحافظة في السعي مع السلطات المحلية المختصه بالمحافظة في تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة بالمحافظة والتعاون مع السلطات في مكافحة الفساد بكل إشكاله وانواعه .

خامسا: تشكل لجنة برئاسه المحافظ ويمثل فيها كل المكونات بالمحافظة تجسد روح الشراكة الوطنية تشرف على تنفيذ بنود هذا الاتقاف وحل اي خلافات او خروقات قد تنشأ مستقبلا على ان يكون لهذه اللجنة أمانه عامه تتولي التحضير لاجتماعات اللجنة وتنفيذ قرارتها ومتابعة تنفيذ بنوع هذا الميثاق وغيرها من المهام التي تتحدد لها بلائحة خاصه يصدرها المحافظ بأول اجتماع للجنة

ويأتي التوقع على وثيقة الشرف لأبناء إب من قبل مكوناتها السياسية في نسختها الاخيره بعد اشهر من اعدادها والتشاور واللقاءات بين المكونات السياسية وقيادة السلطة الملحية وتوقع قيادي في السلطة المحلية ان يوقع مكون انصار الله على الوثيقة خصوصا وان الجماعة قد ابدت موافقتها المبدئية على الوثيقة وشاركت في الاعداد للوصول لها.

أبرز المكونات الموقعة على ميثاق الشرف السابق بمحافظة إب:
المؤتمر الشعبي العام وحلفائهم
احزاب اللقاء المشترك (الإصلاح,الاشتراكي ,الناصري.القوى الشعبية.حزب الحق.حزب البعث العربي الاشتراكي)
هيئة الاصطفاف الوطني بإب
السلفيون
مكون أنصار الله وافق وطالب بتأجيل التوقيع حتى المشاوره مع قيادته.