قحطان: توافق الخميس أكد على المبدأ الشرعية الدستورية بالإبقاء على البرلمان

  

أكد عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان، أن أبرز ما تم الخميس بين القوى السياسية في اليمن هو الإبقاء على مجلس النواب كمؤسسة شرعية، وذلك يأتي في إطار تثبيت مبدأ احترام الشرعية.

وقال قحطان في حديث قناة فرانس24، إن جمال بنعمر أعطى وعوداً قاطعة على التعاطي بإيجابية مع مطلب الإصلاح، بالإفراج عن الرئيس هادي وبنفس الوقت هو بادر وتحدث إلى وسائل الإعلام بشكل قوي حول هذا المطلب.

وبخصوص التزام الصمت الذي كان أعلنه الإصلاح أأوضح قحطان “نحن نواءم بين الضغط على الإفراج عن فخامة رئيس الجمهورية المحتجز وبين المشاركة أيضا في النقاشات الجارية” مضيفاً “يبدوا أن جمال بنعمر تواصل مع الحوثيين وحصل على وعود قاطعة في هذا الشأن، ولكنهم يرجئون هذا إلى أن يتم الاتفاق إلى بعض الأمور”.

وحول ما أعلن عنه جمال بنعمر فجر الجمعة عن نتيجة جلسات حوار الليلة الماضية، أكد قحطان على، مسألة الوافق، قائلاً “كلنا متفقون على ضرورتها، ونحن جميعا على طاولة الحوار ثبتنا مبدأ احترام الشرعية فتم الإبقاء على مجلس النواب ورفضت عملية إلغاءه، ومجلس الشورى تم التوافق على تطويره إلى مجلس شعب انتقالي ليشكل غرفة ثانية في العملية التشريعية”.

وأوضح أن ذلك يعتبر امتداداً لما تم الاتفاق عليه في مؤتمر الحوار الوطني حيث أوضح أن هذا يأتي “لأننا اتجهنا في مؤتمر الحوار الوطني إلى نظام رئاسي ودولة اتحادية، وبالتالي في ظل النظام الرئاسي والدولة الاتحادية يكون من الطبيعي أن تكون السلطة التشريعية مشكلة من غرفتين، هذا هو الاختراق الذي توافقنا عليه وتحدث عنه بنعمر”.