اليمن وقطر..علاقات أخوية متينة

  رأي الراية

المواقف القطرية في دعم ومساندة الوحدة اليمنية ليست بالغريبة أو الجديدة، فقطر صاحبة باع طويل في هذا الصدد ووقوفها إلى جانب اليمن في مختلف قضاياه وحل مشاكله بصدق وإخلاص واضح للعيان.

وتولي قطر اهتماماً بالغاً بأمن واستقرار اليمن لارتباطه الوثيق بأمن الخليج العربي باعتبار اليمن العمق الاستراتيجي لدول الخليج كافة، هذا فضلاً عن العلاقات القوية والمتينة الضاربة في عمق التاريخ التي تربط بين قطر واليمن على المستويات كافة.
وتعدّ الزيارة التي قام بها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى اليمن مؤخراً أبرز دليل على قوة ومتانة العلاقات القطرية – اليمنية، كما تؤكد حرص القيادتين القطرية واليمنية على تعزيز العلاقات الأخوية وتنميتها والدفع بها إلى مجالات أوسع وأرحب على شتى الصعد، وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، وكذلك بما يخدم مسيرة التضامن والعمل العربي المشترك، خاصة في ظل التحديات الراهنة التي تواجهها الأمتان الإسلامية والعربية.
في هذا الإطار جاءت الزيارة التي قام بها معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية إلى اليمن أمس، ناقلاً رسالة شفوية من حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى أخيه فخامة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين والأمور ذات الاهتمام المشترك.