يا هادي .. لا تمديد بعد اليوم

  مأرب الورد

بمناسبة شم رائحة مباخر حملة النفاق الذين بدأوا يقيسون نبض الشارع بامكانية التمديد لهادي ‏تحت مبرر عدم كفاية الفترة المتبقية لانجاز الدستور ومقررات مؤتمر الحوار.‏

نقول لهؤلاء: ابحثوا لكم عن شعب يشتري بضاعتكم المزاجة والفاسدة ذلك أن ثورة 21 فبراير ‏قامت ضد ثقافة ” التمديد والتوريث ” ولن يقبل الشعب أي ثقافة من هذا النوع أيا كانت المبررات.‏

إن نفذ الوقت بدون استكمال بنود الالية التنفيذية يتحمل المسئولية هادي نفسه الذي يسير ببطء بما ‏يخدم مصلحته وتأمين بقائه لولاية جديدة لاسيمّا وانه بموقع يسمح له بمقايضة جميع الأطراف وسيأتي ‏‏2014 يخيرنا إما التمديد أو الانفصال.‏

على هادي أن يدرك جيداً، سواء ضيع الوقت أو استثمره لتنفيذ ما هو مطلوب منه، أن عهد ‏التمديد مرفوض وهو ما يجب أن يفهمه دعاة النفاق وتأبيد الطغاة وإن أصروا على غيهم فإن الثورة ‏قادمة لاجتثاثهم من جذورهم.‏

الثورة اتت كي يختار الناس حاكمهم لا كي يمددوا له، لا زعيم مخلد ولا رئيس مقدس، الشرعية ‏والبقاء للشعب فقط، والحكام للزوال والرحيل.‏