الجميع شركاء في السلطة.. وشركاء في احتساء دمنا!

  عبدالهادي العزعزي

نرفض الابتزاز السياسي من كل الاطراف.. لا توجد معارضة، الجميع سلطة شركاء في احتساء دمنا، هولاء عاجزون عليهم ان يكونوا سلطة او يغادروا السلطة.

الرئيس تحول الى كاتب صحفي ، الحكومة جبهة للنعي والصلاة على القتلى.. مجلس الوزراء شاقي مع “شوية عيال” منتحلين صفة الثوار وشباب الثورة انتحال.. على من قبل ان يتزوج السلطة ان يدخل بها؟

نكرر: على من قبل ان يتزوج السلطة ان يدخل بها؟
يا ايها الشعب الحر الذى تستحق كل الاحترام والانحناء لك اجلال واكبار: لا تترك هولاء يعيثون بك فسادا..

على شركا الوفاق الخروج من الشكوى والعجز المترسخ في رؤوسهم والانتقال الى دور السلطة ان كانوا صادقين.