عدن اشتباكات دار سعد والشيخ, هذه رواية أمن عدن التابع للانتقالي حول اشتباكات دار سعد والشيخ عثمان

هذه رواية أمن عدن التابع للانتقالي حول اشتباكات دار سعد والشيخ عثمان

نشوان نيوز - خاص
عدن اشتباكات دار سعد والشيخ, هذه رواية أمن عدن التابع للانتقالي حول اشتباكات دار سعد والشيخ عثمان

هذه رواية أمن عدن التابع للانتقالي حول اشتباكات دار سعد والشيخ عثمان فجر الاثنين


شهدت مدينة عدن جنوبي اليمن الليلة الماضية وفجر اليوم اشتباكات بين قوات الأمن المحسوبة على المجلس الانتقالي الجنوبي وبين مسلحين في أحياء دار سعد والشيخ عثمان ونقاط مختلفة شمال المدينة.
وذكرت مصادر محلية لـ”نشوان نيوز” أن الاشتباكات اندلعت مع حملة أمنية لملاحقة أشخاص يعتقد في أحياء شمال المدينة قبل أن يتحول الموقف إلى مواجهات استمرت لساعات.
وفي بيان رسمي، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، قالت إدارة أمن عدن، الخاضعة للانتقالي، إن 7 جنود من قوات طوارئ أمن المدينة أصيبوا إثناء ملاحقتها لمن وصفتها بـ”العناصر الإرهابية والتخريبية في دار سعد”.
وحسب البيان، أصيب سبعة جنود من قوات الطوارئ والدعم الأمني التابعة لإدارة أمن عدن في مواجهات مع العناصر التخريبية الخارجة عن القانون في مدريتي الشيخ عثمان ودار سعد .
وأضاف “تمكنت قوات الأمن من بسط سيطرتها الكاملة على الوضع الأمني في مديريات دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة بعد محاولة عناصر تخريبية خارجة عن النظام والقانون إثارة الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن”.
وذكر البيان أن إدارة أمن عدن بتعزيزات أمنية من قوات الطوارئ والدعم الأمني ووحدات أمنية من مكافحة الإرهاب وكتيبة حزم 4 إلى مديريات دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة الأمر الذي أدى إلى السيطرة على الوضع الأمني فيها.

وأعلن البيان اعتقال عدد ممن وصفتهم بـ” البلاطجة المطلومبين أمنيا وايداعهم السجن لأتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”. وتوعدت بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار واقلاق السكينة العامة بالعاصمة عدن”، حسب نص البيان.

اقرأ أيضاً: نص قرارات وزير الداخلية الميسري بإقالة مسؤولين في أمن عدن ولحج
يشار إلى أن إدارة أمن عدن، لا تزال مرتبطة بمدير شرطة المدينة شلال علي شايع رغم صدور أوامر بتوقيفه من قبل وزير الداخلية أحمد الميسري.