صحفيون يناقشون تغطية القضايا الإنسانية في اليمن بدعم أوروبي

  

ندوة المعلومات القضايا الإنسانية في اليمن بدعم أوروبي

صحفيون يناقشون فرص تحسين تغطية القضايا الإنسانية في اليمن بدعم أوروبي بندوة في الأردن


ناقش أكثر من 30 صحفيا يمنيا وممثلاً عن المنظمات الإنسانية من جميع أنحاء اليمن فرص تحسين تغطية القضايا الإنسانية في اليمن بدعم من الاتحاد الأوروبي.
جاء ذلك، في ندوة استضافته العاصمة الأردنية عّمان خلال الفترة من 20 إلى 22 نوفمبر لمناقشة أفضل الطرق لتحسين تدفق المعلومات الإنسانية حول اليمن.
وحسب بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، عُقدت الندوة ضمن مشروع استجابة الإعلام اليمني للطوارئ الممول من قبل الاتحاد الأوروبي، والذي تنفذه الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي بالشراكة مع شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) المتواجدة في عمَّان، ومركز الدراسات والاعلام الاقتصادي.
وخلال الندوة، قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، السفير هانس جروندبرج إن “يسعدني أننا استطعنا جمع هذا العدد الكبير من الصحفيين اليمنيين لتعزيز الصحافة الإنسانية في اليمن”.
وأضاف “أنا على ثقة بأن هذا النوع من المبادرات يمكنه الإسهام في تحسين تدفق المعلومات حول الوضع الإنساني في اليمن بأسلوب يساعد على الاستجابة للجوانب المختلفة للأزمة”.
كما أكد السفير جروندبرج على أهمية وجود إعلام موثوق يراعي ظروف النزاع في اليمن يكون قادرا على دعم الجهود الإنسانية بشكل عام وخفض التصعيد ودعم عملية السلام.
وشدد جروندبرج على دعم الاتحاد الأوروبي لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث للتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة اليمنية.
وعبر المتحدث عن خالص شكره للسلطات الأردنية لتسهيل استضافة العديد من مبادرات بناء السلام المدعومة من قبل الاتحاد الأوروبي في الأردن، الأمر الذي يدل على مدى كرم الضيافة الأردنية وكذلك رؤية الأردن البعيدة المدى حول الاستقرار في المنطقة.
من جانبه، قال مدير الوكالة الفرنسية للتعاون الإعلامي لمنطقة شرق المتوسط، ديفيد هيفي إن هذه الندوة إلى خلق أفكار وحلول وعلاقات تعاون بين وسائل الإعلام والصحفيين والمنظمات الغير حكومية والمنظمات الدولية لمصلحة اليمنيين، خاصة النساء اليمنيات اللواتي يعتبرن الأشد تأثرا بالوضع.
وأشار إلى أنه في مختلف أنحاء العالم عندما يقوم الصحفيون بتغطية النزاعات، فإنهم في أغلب الأوقات يتحدثون ويكتبون عن الرجال (كالجنود والساسة الخ). هذه الندوة هي فرصة للتركيز على التغطية الإعلامية المرتبطة بالنساء اليمنيات التي يستحققنها”.
وتنفذ الوكالة الفرنسية للتنمية الإعلامية هذا المشروع بالشراكة مع كل من شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) ومركز الدراسات والاعلام الاقتصادي.