بدء انسحابات لقوات الانتقالي والحكومة في أبين بإشراف سعودي

   نشوان نيوز - عدن

قوات المجلس الانتقالي تسيطر على معسكر الشرطة العسكرية في أبين

بدء انسحابات لقوات الانتقالي والحكومة في أبين بإشراف سعودي في إطار تنفيذ اتفاق الرياض


بدأت اليوم الثلاثاء، في محافظة أبين جنوبي عملية انسحابات متبادلة لقوات موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي وأخرى تتبع الحكومة الشرعية بإشراف سعودي تنفيذااً لاتفاق الرياض.
وأوضحت مصادر متعددة أن قوات موالية للمجلس الانتقالي بدأت الانسحاب من مدينة زنجبار مركز أبين صوب عدن لتسليم المدينة لقوات مختلف من أجهزة الشرطة .
كما بدأت قوات موالية للحكومة الانسحاب من مدينة شقرة الساحلية في أبين صوب شبوة في وقت من المقرر أن تتوجه فيه قوات من الحماية الرئاسية إلى عدن لتتولى حماية وتأمين قصر المعاشيق الذي يعد مقر الحكومة المؤقت.

اقرأ أيضاً: هذه خطوات تنفيذ اتفاق الرياض المزمنة سياسياً وعسكرياً وأمنياً
وجاءت العملية بعد يوم من زيارة لجنة من القوات السعودية إلى شقرة حيث التقت بالقوات الحكومية وجرى الاتفاق على الخطوات العملية لتنفيذ اتفاق الرياض بعودة قوة إلى عدن .
كما يشمل الاتفاق حسب صحيفة “عدن الغد”، إعادة انتشار وتمركز قوات اللواء 39 مدرع بقيادة العميد عبدالله الصبيحي في المناطق الحدودية بين أبين ومحافظة البيضاء وكذا إعادة انتشار وتمركز قوات اللواء الثالث حماية رئاسية بقيادة العميد لؤي الزامكي في معسكر العمري بمديرية ذوباب على الساحل الغربي.
وتضمن الاتفاق، دخول قوة من الأمن العام والشرطة العسكرية وقوات الأمن الخاصة إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين لإعادة الانتشار وتأمين المدينة.
وكان فريق الحكومة والانتقالي اتفقا الخميس الماضي على بدء تنفيذ الخطوات العسكرية والأمنية في اتفاق الرياض بعد أكثر من شهرين على توقيعه ومواجهة العديد من العقبات.

عناوين ذات صلة