استقالة الجبواني والفقيه من الحكومة: تقرير خاص حول أبرز التعليقات

نشوان نيوز - خاص

الجبواني والفقيه والعيسي وعبدالملك

استقالة الجبواني والفقيه من الحكومة: تقرير خاص حول أبرز التعليقات من نشطاء وإعلاميين في اليمن


أثار إعلان وزير النقل في اليمن صالح الجبواني ووزير الخدمة المدنية والتأمينات نبيل من الحكومة وما تضمنتاه من مبررات تعليقات متباينة.
وفي نص الاستقالة التي رفعها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي واطلع نشوان نيوز على نسخة منها، أكد صالح الجبواني أن رئيس الوزراء معين عبدالملك وجه إليه خطاباً بأنه قد تم إيقافه عن العمل، واعتبر أن ذلك من اختصاصات رئيس الجمهورية.
وسرد الجبواني تفاصيل منها إصدار حكم ضده بالإعدام من قبل الحوثيين وكذلك موقفه منهم ومن المجلس الانتقالي الجنوبي وقال إن “موقفنا من مليشيات الإمامة في صنعاء ومليشيات التقسيم والتفتيت” في عدن هو موقفكم.

نص استقالة وزير النقل في اليمن صالح الجبواني

نص استقالة وزير النقل في اليمن صالح الجبواني (تويتر)

وأضاف كانت الوزارة بالنسبة مغرماً ومنذ أن تم تعييني عمل من أجل اليمن سواء في موقع العمل أو في خندق الدفاع عن الدولة.
من جانبه، ركز وزير الخدمة المدنية والتأمينات نبيل الفقيه في نص استقالته، على مهاجمة رئيس الوزراء معين عبدالملك واعتبر أن سياساته عقيمة في تسيير أعمال الدولة.

نص استقالة وزير الخدمة المدنية والتأمينات في اليمن نبيل الفقيه

نص استقالة وزير الخدمة المدنية والتأمينات في اليمن نبيل الفقيه (تويتر)

ولاقت استقالة الجبواني والفقيه تعليقات متباينة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر نشطاء أنه بالنسبة للجبواني جاءت بعد الإقالة كما انتقدت الهجوم الشخصي للفقيه ضد عبدالملك، وما تضمنته استقالته من محاولة بإلصاق كافة الاخفاقات.
وكتب المحلل السياسي علي الذهب بحسابه على تويتر “قبل ثلاثة أشهر، كتبت منشورا عن الوزير الجبواني، قلت إنه من المعيب أن يتحول إلى ميليشاوي متعجرف، فيما هو وزير نقل، شأنه شأن أي وزير”.
وأضاف “لقد شرد الرجل عن سرب الحكومة والسلطة الشرعية برمتها، محاولا اجتراح بطولات لم تزد وضع الشرعية إلا تفككا وضعفا”.
من جهته قال الإعلامي فؤاد المقطري على حسابه بتويتر “قرار ايقاف الجبوني اتخذ بعد العرض على رئيس الجمهورية, وليس الامر كما يحاول الجبواني تصويره بانه انتهاك سيادي لاختصاص الرئيس هادي,او كما يحاول “التميميون” حد وصف معن دماج ، تصويره على انه نزولا عند رغبة السفير”.
وأضاف “يعتقد هامور النفط والفساد أحمد العيسي ان الفرصة التي ظل يترقبها لرد الصاع صاعين لمعين عبدالملك على قراره كسر احتكار سوق المازوت باتت الان مواتية,لذا بدأ بتحريك ادواته في الحكومة، استقالة الجبواني والفقيه لن تكون الاخيرة وستلحقها استقالات اخرى”.

وعلق الصحفي غمدان اليوسفي بالقول “خبر جميل آخر..وزير الخدمة نبيل الفقيه يقدم استقالته بعد أن قضى معظم فترته خارج اليمن ولم يستقر في عدن حتى لأسبوعين..حد منكم سمع شيئاً عن نبيل الفقيه! كم مرات شفتوه قي اجتماعات الحكومة مثلا!؟”.
وأضاف “سيظل العيسي شوكة في حنجرة “الدولة”، وسيظل قرار تعيينه في مكتب الرئيس أحد أسوأ قرارت رئيس الجمهورية، وستفشل أي إدارة في ظل وجود هذا الخازوق في جسد الدولة”.

وتابع أن “عمر التاجر مايتحول دولة للناس، التاجر تهمه أرصدته فقط، ذلك ليس شتيمة، لكن تبقى الدولة دولة، والتاجر تاجر”.

في المقابل تعددت التعليقات التي تناصر الاستقالة حيث كتب حساب دكتور محمد الفتاح على تويتر “نتمنى على الرئيس هادي إذا كان يدرك خطورة المرحلة التي تمر بها اليمن أن يرفض استقالة الجبواني لأن الظروف الحالية تتطلب شرفاء الوطن أمثاله.
وأصدر الائتلاف الوطني الجنوبي الذي يترأسه المسؤول في الرئاسة ورجل الأعمال أحمد العيسي بياناً حصل نشوان نيوز على نسخة منه، انتقد رئيس الوزراء وإيقافه للجبواني واعتبر الإجراء مخالفًا للقانون المنظم لمسألة إيقاف الوزراء وبعيدًا عن التوافق السياسي والوطني.

من جانبه، علق الناشط سمير الصلاحي على القرار بالقول “مثلما تم منع قيادة الانتقالي من العودة الى عدن وبالقوة واعادتهم من فوق الطائرة سيتم بالمقابل اقالة عدد من الوزراء بالشرعية لتنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض والعودة للمعركة شمالا”.
وأضاف أن “اقالة او استقالة الجبواني سيتبعها عدة اقالات او استقالات اخرى”.

عناوين ذات صلة: