هذه حقيقة تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في اليمن بصنعاء

وزارة الصحة تعلن أولى نتائج فحوصات كورونا

هذه حقيقة تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في اليمن بصنعاء


كشفت مصادر طبية وأخرى تابعة للحوثيين في اليمن الخميس، عن حقيقة ما جرى تداوله من أنباء عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في صنعاء .
وقال المتحدث باسم اللجنة الفنية المشتركة لمكافحة كورونا في صنعاء عبدالحكيم الكحلاني في تصريح تابعه نشوان نيوز إن هناك حالة اشتباه بالإصابة بالوباء ونفى أن تكون هناك حالات مؤكدة.
وجاء تصريح الكحلاني بعد تداول معلومات بتسجيل أول حالة مؤكدة مخبرياً لامرأة ترقد في مستشفى الشيخ زايد بن سلطان في العاصمة صنعاء.
وسبق أن جرى الإعلان سواء من وزارة الصحة بصنعاء أو اللجنة العليا للطوارئ لمواجهة كورونا في عدن عن حالات اشتباه ولكن الفحوصات أظهرت نتائج سلبية.
ويعد اليمن الدولة الوحيدة التي لم تسجل أي حالات إصابة بالوباء الذي انتشر في مختلف بلدان العالم ونتج عنه الآلاف من الوفيات فضلاً عن مئات الآلاف من حالات الإصابة.
وسبق أن أكدت الأمم المتحدة ومنظماتها بما في ذلك منظمة الصحة العالمية أن اليمن ما يزال خالياً من أي إصابات مؤكدة بالفيروس العالمي.

عناوين ذات صلة: