هذه مواقف أمريكا والصين والمبعوث الأممي من إعلان الانتقالي في اليمن

  

أمريكا والصين

هذه مواقف أمريكا والصين والمبعوث الأممي من إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن


أعرب سفير أمريكا – الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل عن القلق إزاء الإجراءات التي أعلنها المجلس الانتقالي الجنوبي فيما دعت الصين إلى العودة إلى اتفاق الرياض فورا.

وقال هنزل في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه يعرب عن القلق إزاء الإجراءات التي اتخذها المجلس الانتقالي مؤخراً في اليمن ومنها ما اسماه المجلس “الإدارة الذاتية”.

وأضاف أن “اتخاذ خطوات أحادية الجانب كهذه لا يؤدي إلى إلى تفاقم حالة عدم الاستقرار في اليمن. وإن هذه الإجرااءت غير مجدية لا سميا في أوقات تتعرض فيها البلاد لتهديد فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وتابع سفير أمريكا أن الإجراءات تهدد بتعقيد الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لإحياء المفاوضات السياسية بين الحكومة والمتمردين الحوثيين.

ودعا هنزل المجلس الانتقالي إلى العودة إلى العملية السياسية المنصوص عليها في اتفاق الرياض.

اقرأ أيضاً:

الإمارات: بيان تحالف دعم الشرعية يترجم الحرص على اليمن واتفاق الرياض

من جانبها، دعت الصين إلى العودة الفورية إلى تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الانتقالي والحكومة برعاية السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقالت السفارة الصينية لدى اليمن في بيان مقتضب اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “ندعو إلى العودة إلى تنفيذ اتفاق الرياض فورا”.

وأضاف أن “اتفاق الرياض هو الطريق الصحيح الوحيد لحل القضية الجنوبية اليمنية ويراعي مصالح جميع الشعب اليمني”، كما أعلنت دعم “الحل السياسي للقضية اليمنية على أساس المرجعيات الثلاث”.

وكان مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أعرب “عن قلقه بسبب الإعلان الذي صدر في 25 نيسان/أبريل عن المجلس الانتقالي الجنوبي”.

وقال غريفيث في بيان “إن تحول الاحداث الأخير مخيّب للآمال خاصة وأن مدينة عدن ومناطق أخرى في الجنوب لم تتعاف بعد من السيول الأخيرة وتواجه خطر جائحة كوفيد-19”.

كما دعا إلى الإسراع في تنفيذ اتفاقية الرياض بدعم من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية. وقال إن “نجاح هذه الاتفاقية يجب أن يحقق فوائد لأهل الجنوب، لا سيما فيما يتعلق بتحسين الخدمات العامة والأمن”.

عناوين ذات صلة: