الطوارئ تقدم توضيحات حول كورونا عدن وتطالب بالضغط على الحوثيين للشفافية

  

أجهزة فحص فيروس كورونا في اليمن

الطوارئ تقدم توضيحات حول كورونا عدن وتطالب بالضغط على الحوثيين للشفافية بالكشف عن حالات


أعلنت لجنة الطوارئ العليا لمكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في اليمن الخميس، توضيحات بشأن حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في عدن والإجراءات المتخذة للحد من الانتشار وطالبت الأمم المتحدة بالضغط على الحوثيين للشفافية بالإعلان عن حالات في مناطق سيطرتهم.
وقال المتحدث باسم اللجنة علي الوليدي في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه باستثناء الخمس الحالات المؤكدة التي تم إعلنها أمس في عدن، لم يتم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بوباء كورونا خلال الساعات الماضية.
وأضاف أنه “تم اتخاذ جملة من الإجراءات الاحترازية، ونحن في اجتماع يومي وتقييم مستمر للوضع، وندعو المواطنين إلى الالتزام بالتدابير والتعليمات الصحية الوقائية، وعدم التجمعات في الأسواق العامة، ووقف صلاة الجمعة والجماعة في هذا الظرف الاستثنائي”.
وقال الوليدي إن “فرق الاستجابة السريعة والترصد الوبائي مستمرة في متابعة المخالطين للحالات المسجلة سواء من أفراد أسرهم وأقاربهم وأصدقائهم أو من المخالطين لهم في المستشفيات والأماكن العامة، وغيرها”.
وأعرب المسؤول عن الأمل من مكتب الشؤون الإنسانية – الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية الضغط على المليشيات الحوثية لتشارك المعلومات بشفافية مطلقة والكشف عن الحالات الموجودة لديهم، انطلاقاً من المسؤولية الأخلاقية ومن أجل حماية المواطنين اليمنيين”.

وجاءت المطالبة في ظل الأنباء المتواترة عن وجود حالات إصابة بفيروس كورونا في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين لكن الجماعة لم تعلن تأكيداً بشأنها.

عناوين ذات صلة: