رحيل الشيخ محمد الطبلاوي أحد أبرز القراء في مصر والعالم العربي

   نشوان نيوز - القاهرة

الشيخ الراحل محمد محمود الطبلاوي

الإعلان عن رحيل الشيخ محمد الطبلاوي أحد أبرز القراء في مصر والعالم العربي


أعلن الثلاثاء، عن رحيل الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء المصريين بعد رحلة عطاء ثرية مع القرآن الكريم لأكثر من 60 عاما.
وفي بيان مقتضب له اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، قالت دار الإفتاء المصرية “إنا لله وإنا إليه راجعون ننعى بقلب راض بقضاء الله القارئ الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم في مصر”.
ويعد الشيخ محمد محمود الطبلاوي، نقيب القراء في مصر من مواليد في 14 نوفمبر 1934 بحي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة، وتعود أصوله إلى قرية صفط جدام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية.

قرأ الشيخ محمد محمود الطبلاوي القرآن وانفرد بسهرات كثيرة وهو في الثانية عشرة من عمره ودعي لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين قبل أن يبلغ الخامسة عشرة واحتل بينهم مكانة مرموقة.

ويعد الشيخ الطبلاوي من أهم قراء القرآن الكريم البارزين في تاريخ مصر والعالم الإسلامي.
وفور الإعلان عن وفاة الطبلاوي ، لاقى الخبر ردود فعل وتعقيبات في مختلف العالم العربي والإسلامي بما في ذلك المغردون من السعودية واليمن وغيرهما من الدول.
وقال عبدالعزيز التويجري “توفى اليوم الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء في مصر بعد رحلة عطاء متميّزة مع القرآن الكريم لأكثرَ من ستين عاما. كان من كبار القرّاء رحمه الله وأسكنه فسيح جنّاته”.

وكتب فيصل بن عمر المرهون من سلطنة عُمان على صفحته: عقود و “المسامع تنصت” مع الشيخ الجليل محمد محمود #الطبلاوي .. لآي الذكر الحكيم .. ولتبلغ “تلاوته العطرة” للقرآن الكريم الى جميع ارجاء المعمورة.. فرحمة الله عليك يا “شيخ المقارىء المصرية” .. وجازاك الإحسان بما خدمت به القرآن”.

عناوين قد تهمك: