الصحة العالمية تعلق أنشطتها وتطالب الحوثيين بالكشف عن حالات كورونا

  

إحاطة الصحة العالمية حول كورونا في اليمن

الصحة العالمية في اليمن تعلق أنشطتها وتطالب الحوثيين بالكشف عن حالات كورونا في مناطق سيطرة الجماعة


كشفت تقارير صحفية عن تعليق منظمة الصحة العالمية في اليمن عمل موظفيها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين بما فيها صنعاء في ظل المعلومات التي تُثار حول تستر الجماعة على العديد الحقيقي من الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 .
وقالت وكالة رويترز أن تعليمات أطلعت عليها، أوضحت أن منظمة الصحة العالمية علقت نشاط الموظفين في مراكزها في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.
وأوضحت الوكالة أن المنظمة قالت إن الخطوة التي اتخذتها تهدف إلى الضغط على المجموعة لكي تكون أكثر شفافية بشأن حالات كورونا المشتبه بإصاباتها.
وحسب المصدر، أبلغت الصحة العالمية الموظفين في صنعاء وميناء الحديدة على البحر الأحمر ومحافظة صعدة الشمالية ومحافظة إب أن “جميع التحركات والاجتماعات أو أي نشاط آخر” للموظفين في تلك المناطق قد توقفت مؤقتًا حتى إشعار آخر . حالات مصابة بفيروس كورونا.
وأوضحت أنها أوقفت مؤقتا تحركاتها في المناطق الشمالية بسبب “تهديدات ذات مصداقية ومخاطر محتملة يمكن أن يكون لها تأثير على أمن الموظفين” ، مضيفة أنه لم يتم تعليق العمليات.
وتابعت أن الأمم المتحدة “قدمت بانتظام منذ أسابيع” نصيحة بشأن إعلان الحالة والإبلاغ ، لكن قرار القيام بذلك يقع على عاتق السلطات المحلية.
وتشير مصادر طبية لـ”نشوان نيوز” إلى وجود العديد من الحالات المشتبه بإصابتها بجائحة كورونا في صنعاء لم تعلن عنها الجماعة وعوضاً عن ذلك أعلنت عن حالتين فقط إحداهما وفاة.
وكان اليمن أعلن تسجيل العديد من الحالات أغلبها في عدن إلى جانب محافظة حضرموت شرقاً وصولاً إلى محافظتي تعز ولحج جنوب البلاد.

عناوين ذات صلة: