الزبيري والنعمان والدعيس في حلقة اليمن الجمهوري مع رئيس مركز نشوان -فيديو

  

النعمان والزبيري والدعيس في حلقة اليمن الجمهورية مع الأحمدي

الزبيري والنعمان والدعيس في حلقة اليمن الجمهوري مع رئيس مركز نشوان -فيديو


خصص برنامج “اليمن الجمهوري”، حلقته التاسعة عشرة حول الحديث عن ثلاث شخصيات من رموز الحركة الوطنية اليمنية وهي محمد محمود الزبيري والأستاذ أحمد النعمان وحكيم الثورة حسن الدعيس.

واستضاف البرنامج الذي يبث على مواقع التواصل الاجتماعي، رئيس مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام للحديث حول هذه الشخصيات.

وبدأ البرنامج الذي يعده ويقدمه الإعلامي عماد ضبوان، بطوافٍ سريع على السيرة الذاتية لهذه الشخصيات ودورها في الثورة اليمنية 26 سبتمبر 1962، ثم تحدث رئيس مركز نشوان عن الصفات العامة التي تجمع الشخصيات الثلاث والتي أهلتها للعب دور ريادي في الحركة الوطنية غيرت تاريخ اليمن الحديث والمعاصر.

وأوضح الأحمدي أن من بين تلك السمات، أن ثلاثتهم كان لديهم حب كبير لليمن ودراسة عميقة لشخصية الإنسان اليمني ومعرفة واسعة بنظام وأساليبها وجرائمها، ورغبة جامحة في لعب دور يغير من واقع اليمنيين.

وانتقل المتحدث إلى الحديث عن كل شخصية على حدة، حيث تميز الأستاذ النعمان بالذهنية المؤسسية والبعد الاستراتيجي ودعم التعليم والحرص على علاقات حميدة مع الجوار الإقليمي.

في حين تميز الزبيري بالعاطفة الجياشة والصدق الخالص الذي جعل من قصائده معولاً يهدم أركان الإمامة ومصباحاً تسترشد به الأجيال.

وفيما يتعلق بحكيم الثورة وفيلسوفها حسن الدعيس، ذكر الأحمدي أن الأخير كان أول من أطلق وصف الأحرار على الحركة اليمنية وأنه كان يدرك طبيعة الريف والمدينة.

واضاف أن التجلي الأبرز لثورية الدعيس تمثله في حفيده الشهيد خالد الدعيس والذي استشهد قبل عام في منطقة مريس بمحافظة الضالع بينما كان يقاتل مخلفات الإمامة متجسدة بالمشروع الحوثي.

وفصل رئيس مركز نشوان الحديث عن الأسباب التي جعلت أبناء هذا الجيل، بمعزل عن المعرفة العميقة برموز الحركة الوطنية اليمنية.

وفيما يلي يمكن الاستماع إلى حلقة اليمن الجمهوري حول الزبيري والنعمان والدعيس مع رئيس مركز نشوان الحميري للدارسات والإعلام عادل الأحمدي:

يشار إلى أن أن البرنامج استضاف في حلقاته السابقة واللاحقة كوكبة من الباحثين والمفكرين حول العديد من المحطات في التاريخ اليمني قديماً وحديثاً.

عناوين ذات صلة: