وكيل محافظة الحديدة: هكذا نهب الحوثيون 35 مليار مخصصة لمرتبات الموظفين

وكيل محافظة الحديدة: هكذا نهب الحوثيون 35 مليار مخصصة لمرتبات الموظفين
وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي (ارشيف)

وكيل محافظة الحديدة: هكذا نهب الحوثيون 35 مليار مخصصة لمرتبات الموظفين باتفاق مع المبعوث الأممي


أوضح وكيل أول محافظة الحديدة غربي اليمن وليد القديمي الثلاثاء، تفاصيل نهب الحوثيين على 35 مليار ريال يمني سوم استيراد المشتقات النفطية المخصصة لصرف مرتبات موظفي المحافظة ودعا الشرعية إلى مواصلة صرف المرتبات في ظل الأوضاع الصعبة للسكان في المحافظة.

وقال القديمي في بيان الثلاثاء اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه “منذ سيطرة مليشيا الحوثي على موانئ الحديدة وهى تنهب مرتبات ومستحقات موظفي قطاع الدولة بكل مرافقها بل وتلزم كافة الموظفين بالدوام وتهديدهم بالفصل لمن لم يلتزم”.
وقال وكيل محافظة الحديدة إن السلطة المحليه الشرعية بالمحافظة بذلت جهوداً كبيرة وجبارة مع الرئيس عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء معين عبدالملك حتى تم الصرف لكافة موظفي المحافظة بأستثناء بعض الجهات الاقتصادية وبدأ استثناءً ذلك بتوجيه بالصرف لهم من قبل وزير المالية”.
وأوضح أنه “مع لقاءات اللجنة المكلفة من الحكومه ومن قبل الانقلابيين والمبعوث الأممي في الأردن تم الاتفاق على توريد ايرادات رسوم استيراد المشتقات النفطية وإيداعها في حساب خاص في البنك المركزي بالحديدة ليتم صرف مرتبات موظفي الدولة”.
وأكد أنه “وعلى ضوء ذلك تم إيقاف صرف مرتبات موظفي المحافظة من عدن ليتم الصرف لهم من الحديدة حسب الاتفاق الذي لم ينفذ إلى اليوم”.
وأضاف “كون الاتفاق لم ينفذ وتم إيقاف مرتبات موظفي محافظة الحديدة المشردين في كل أنحاء الجمهورية بسبب جرائم مليشيا الحوثي على الموظفين والمواطنين جددت السلطة المحليه الشرعية متابعة صرف المرتبات من عدن”.
وأكد أنه “وبالفعل تم الصرف للمديريات التى صرفت منذ 2018 حسب توجيه دولة رئيس الوزراء السابق والنازحين في المحافظات المحررة ونسعى لاستكمال الصرف لكافة موظفي المحافظة دون استثناء”.

ونوه القديمي إلى أنه “في إحاطة المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى مجلس الأمن 14 مايو 2020 عبر قلقه عن نيت نهب مليشيا الحوثي للأموال الموردة حسب الاتفاق من الحساب الخاص في البنك المركزي بالحديدة والمخصص لصرف مرتبات الموظفين بينما مليشيا الحوثي قد قامت بنهب المبلغ مسبقآ والذي وصل إلى 35 مليار ريال”.

وتابع “نظراً لما ذكرناه فثقتي كبيرة في فخامة الرئيس ودولة رئيس الوزراء ان يعيدوا النظر بصرف مرتبات موظفي محافظة الحديدة حسب التوجيهات السابقة وعدم الانتظار لتنفيذ هذا الاتفاق كون ابناء المحافظة مشردين ويموتون كل يوم ومن لم يمت من الجوع مات برصاص مليشيا الحوثي”.
وقال إنه “تم إيقاف تحرير محافظة الحديدة من قبل الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث عبر اتفاق استوكهولم والذي لم ينفذ إلى الآن بسبب رفض المليشيا الحوثيه تنفيذه واستمرارها في نهب الإيرادات وتهجير المواطنين من منازلهم وتدمير البنى التحتية وحتى استهداف نقاط المراقبة، بما فيها استهداف العقيد محمد الصليحي في مارس الماضي.
وختم أن “ما سينهى هذه المسرحية الهزيله هو سرعة تحرير محافظة الحديدة وموانئها من هذه العصابة”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية