المقاومة الوطنية في العيد الثلاثين: ندعو كافة القوى لإعادة تعبئة لاستعادة صنعاء

نشوان نيوز - تعز

قوات المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية في اليمن

المقاومة الوطنية في العيد الثلاثين: ندعو كافة القوى لإعادة تعبئة لاستعادة صنعاء


هنأت قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية في اليمن بمناسبة الذكرى الثلاثين لإعادة تحقيق الوحدة وقيام الجمهورية اليمنية ودعت كل القوى في الساحة لإعادة تعبئة الروح الوطنية لاستعادة العاصمة صنعاء المختطفة من قبل الميليشيات الحوثية.

جاء ذلك في بيان في العيد الوطني الثلاثين ذكرى 22 مايو 1990، حصل نشوان نيوز على نسخة، حيث أوضحت أنه في هذا اليوم، التقت فيه إرادة اليمنيين، وتصافح الزعيمان الرئيس علي عبدالله صالح والرئيس علي سالم البيض، ليعلنا من مدينة عدن الباسلة قيام الجمهورية اليمنية وعاصمتها صنعاء، محققين حلما شعبيا عظيما ناضلت لأجله الحركة الوطنية سنين طويلة.

وقالت قوات المقاومة التي يقودها العميد طارق صالح إنها وهي تهنئ الشعب اليمني في الداخل والخارج بهذه القيمة والمنجز العظيم، تشعر بالأسف أن تأتي هذه المناسبة ومازالت العاصمة صنعاء “محتلة من ذراع إيران التي عاثت فيها الخراب، وفصلتها عن محيطها الوطني والإقليمي واستخدمتها في إشاعة الفوضى والعنف في كل اتجاه.. تقتل أبناء شعبنا وتهدد جيراننا في البر والبحر”.
وأضافت “إننا ضباط وجنود قوات حراس الجمهورية، ندعو بهذه المناسبة كل القوى في الساحة لإعادة تعبئة الروح الوطنية لاستعادة العاصمة صنعاء المختطفة من قبل الميليشيات الحوثية”.
وعبر البيان عن التقدير والإجلال “كل روح حرة تدعم هذا الخيار وتقدم في سبيله الغالي والنفيس، وبدعم من أشقائنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة”.
وقالت المقاومة إن “التوحد القومي في معركة استعادة العاصمة صنعاء، لهو تأكيد على إدراك شعبنا وأشقائنا أهمية “صنعاء” ووجوب إعادتها إلى محورها القومي والديني، وأبعادها عن الذراع الإيرانية التي تسعى لاستخدامها في معارك طائفية إرهابية”.
وأضافت “هذا ما نلتزم به في الساحل الغربي مع حلفائنا وإخواننا من ألوية العمالقة والألوية التهامية وكل مقاتل يمني يده على الزناد في معركة تحرير اليمن وبناء الدولة التي تلبي التطلعات وتحقق طموحات اليمنيين”.
وجددت القوة رفضها الكامل لـ”أي معارك جانبية تستنزف الإمكانيات والجهود لمواجهة العصابة الحوثية وإسقاط مشروعها الظلامي واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة”.
وختمت: نهيب بالجميع الترفع عن الصغائر وتوحيد الجهود لمواجهة عدو شعبنا المتمثل في مليشيات الحوثي وأن يستشعر الكل مسؤولياتهم في هذه المرحلة الحرجة وتسخير كل الإمكانيات لمكافحة جائحة كورونا واستنهاض كل الفعاليات للحيلولة دون تفشي هذا الوباء القاتل الذي بات يمثل تهديدا حقيقيا لليمن واليمنيين.

عناوين ذات صلة: