أمريكا: الحوثيون يمنعون صيانة ناقلة صافر وقد تُحدث تسرباً كارثياً

   نشوان نيوز - خاص

ناقلة - سفينة النفط خزان صافر العائم في الحديدة

أمريكا: الحوثيون يمنعون صيانة ناقلة صافر النفطية في اليمن وقد تُحدث تسرباً كارثياً في البحر الأحمر


أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية تحذيراً جديداً من كارثة بيئية في البحر الأحمر على إثر وضع ناقلة صافر النفطية – خزان صافر الخاضع لسيطرة الحوثيين قبالة الحديدة غربي اليمن وقالت إنهم يمنعون صيانتها وإنها قد تحدث تسرباً كارثياً.
وقالت السفارة الأمريكية في اليمن في بيان لها اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن حالة ناقلة تخزين النفط (صافِر) التي يسيطر عليها الحوثيين آخذةٌ في التدهور، وقد يُحدثُ ذلك تسربًا كارثيًا في ​البحر الأحمر.

وأضافت”منع الحوثيون ولسنوات السماح لخبراء دوليين من تقييم حالة الناقلة. ينبغي على الحوثيين السماح باجراء فحص وإصلاح دوليين للناقلة قبل فوات الأوان.

وكانت تحذيرات دولية أُطلقت مراراً وتكراراً من العديد من الدول لمطالبة الحوثيين بالسماح لفرق الصيانة التابعة للأمم المتحدة بالوصول إلى ميناء رأس عيسى في الحديدة لصيانة سفينة صافر المحملة بالوقود والتي يهدد وضعها بكارثة بيئية على مستوى العالم.

وترسو ناقلة النفط صافر على بعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وعلى متنها مليون و140 ألف برميل من النفط الخام.

وتنصل الحوثيون كما تقول الحكومة أكثر من مرة من التزامات بشأن ناقلة النفط التي طالب مجلس الأمن الدولي بالسماح لفرق الصيانة بالوصول إليها.

وكان مجلس الأمن الدولي في القرار رقم 2511 الصادر بشأن اليمن شدد على المخاطر البيئية وعلى ضرورة أن “يتاح دون إبطاء وصول موظفي الأمم المتحدة لتفتيش وصيانة ناقلة النفط صافر الموجودة في شمال اليمن الخاضع لسيطرة الحوثيين”، حسب نص القرار.

عناوين ذات صلة: