الساحل الغربي: استقبال ضابط كبير بعد اعتقال 3 سنوات لدى الحوثيين

   نشوان نيوز - متابعات

استقبال العقيد قائد أفندي في الساحل الغربي

الساحل الغربي: استقبال ضابط كبير بعد اعتقال 3 سنوات لدى الحوثيين


شهد الساحل الغربي في اليمن الثلاثاء، فعالية استقبال ضابط كبير اعتقله الحوثيون 3 سنوات وتمكن مؤخراً من الإفلات من مناطق سيطرة المليشيات.

ووفقاً لوكالة 2 ديسمبر التابعة لقوات المقاومة الوطنية، فقد استقبلت قيادات عسكرية في القوات المشتركة، ووجاهات اجتماعية وعدد غفير من المواطنين في الساحل الغربي، العقيد قائد سعيد أفندي الذي استطاع الإفلات مؤخرا من المليشيا الحوثية بعد اعتقال دام ثلاث سنوات رافقه ترهيب وترغيب للانضمام إلى صفوفها.

وكان في مقدمة المستقبلين، العميد فؤاد جهنم قائد اللواء الثاني تهامة والقيادي المؤتمري زيد الخرج والمشايخ عبد الباسط العطري وحسن عبدالوهاب وسيف محمد العطري وعدد من المشايخ والوجهاء الذين توافدوا من مختلف المناطق في الساحل الغربي في موكب كبير انطلق من مديرية المخا إلى قرية نابطة عزلة الهاملي بمديرية موزع في محافظة تعز جنوب غرب اليمن.

وفي الاستقبال الذي تخلله إطلاق الأعيرة النارية في الهواء هنأت الحشود أفندي بسلامة العودة إلى أهله لمشاركتهم في مقارعة العدو الحوثي العنصري.

وأشاد المستقبلون بما وصفوه “ثبات وعزيمة أفندي الذي رفض الخضوع والتماهي مع المليشيا الحوثية الموالية لإيران رغم كل المغريات التي قدمت له وأساليب الترغيب والترهيب التي استخدمتها معه طوال فترة اعتقاله”. واعتبروا أن عودته إلى الساحل الغربي بين أهله وإخوته يعبر عن موقف شجاع ينحاز للشعب والوطن والنظام الجمهوري.

من جانبه عبر العقيد قائد أفندي عن شكره وتقديره لكل المستقبلين الذين “غمروه بالمشاعر الأخوية الصادقة، وشاركوه الشعور بعظمة الحرية التي أصبح يتمتع بها اليوم بعد سنوات من القهر والظلم والتعذيب عاشها في غياهب سجون مليشيا الحوثي الكهنوتية”.

وقال إن “الوطن غالٍ علينا جميعاً ولا يمكن التفريط به من أجل مصلحة شخصية، وأمام كل المغريات التي حاولت مليشيا الحوثي تقديمها فإننا آثرنا الانحياز للوطن وعزته وكرامته وللشعب العظيم الذي يتوق إلى الحرية والانعتاق من براثن هذه المليشيا الإجرامية العنصرية”.

وأضاف أفندي بأن هذا الاستقبال والحفاوة التي لقيها من قبل المقاومة المشتركة في الساحل الغربي ومن وجهاء وأعيان المنطقة “جعلني أشعر بالفخر والاعتزاز كوني بين أهلي الذين غمروني بالحب والتسامح على عكس ما يعيشه إخوتنا في مناطق سيطرة المليشيا التي تحرقها نيران الحقد والكراهية والبغضاء”.

ويعتبر العقيد قائد أفندي من القيادات الوطنية والاجتماعية والعسكرية البارزة في الساحل الغربي والذي عرف بمواقفه الوطنية المناهضة لفكر ونهج مليشيا الحوثي التي عاثت في الساحل وفي تهامة واليمن بشكل عام الفساد وأهلكت الحرث والنسل وحاولت تدمير النسيج الاجتماعي، وفقاً للمصدر.

 

هذا ومن المقرر ان تبث قناة اليمن اليوم غدا لقاء مع العقيد افندي يكشف فيه تفاصيل معاناته داخل المعتقلات الحوثية وبشاعة التعذيب التي تعرض لها واساليب الترهيب والترغيب والتي استخدمتها ميليشيات الحوثي في محاولة لا ستقطابه للعمل معها.

عناوين ذات صلة: