الحوثي يستخف بتحذيرات كارثة خزان صافر في البحر الأحمر: أحياء بحرية

   نشوان نيوز - خاص

محمد علي الحوثي في مقابلة مع بي بي سي

الحوثي يستخف بتحذيرات كارثة خزان صافر في البحر الأحمر غربي اليمن: أحياء بحرية ليست اغلى


أطلق القيادي في جماعة الحوثيين عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (مجلس حكم الجماعة)، في اليمن محمد علي الحوثي تصريحات تستخف بالتحذيرات اليمنية والدولية من كارثة بيئية نتيجة عدم صيانة خزان سفينة صافر النفطية في البحر الأحمر معتبراً أن تهديدها ضد أحياء بحرية ليست أهم من الإنسان.

جاء ذلك في معرض تعليق له على السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، رصده نشوان نيوز عبر حسابه بتويتر، حيث قال الحوثي مخاطباً آرون “إذا كنتم تعتقدون أن الأحياء السمكية أغلى لديكم من الشعب اليمني فأنتم كبريطانيين تؤكدون تبعيتكم المطلقة للخارجية الأمريكية التي أعلنت قلقها على الجمبري اليمني سابقا”.

وأثار تصريح الحوثي تعليقات ساخطة، اعتبرته مؤشراً على أن الجماعة لا تلقي بالاً للتحذيرات من كارثة بيئية قد لا يكون من الممكن التحكم بحدودها نتيجة الناقلة النفطية الواقعة في مناطق سيطرة الحوثيين ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة .

وعلق سفير بريطانيا على الحوثي “أنا أهتم بالاحياء السمكية والبيئة ولكن دراستنا تظهر أن 63000 صياد يمني سيفقدون مصدر رزقهم ، وستتلف محاصيل 3.25 مليون مزارع يمني وسيتم إغلاق ميناء الحديدة مما يؤثر على ملايين آخرين”.

وآضاف آرون مخاطباً الحوثي “محمد يمكنك حل هذا. دع الأمم المتحدة تفحص الناقلة وتجعلها آمنة”.

وجاء التعليق في وقتٍ تتلقى فيه بريطانيا انتقادات، تتهمها بتزعم ضغوط ساعدت باستمرار سيطرة الحوثيين في الحديدة ، وسبق أن اتهمت الحكومة اليمنية المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بعدم الحياد وبالانحياز للحوثيين.

في المقابل، أصدرت بريطانيا وقبلها الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من الدول، تحذيرات متكررة من التهديد الذي يمثله تدهور سلامة خزان صافر النفطي واستمرار الحوثيين برفض السماح بصيانته، الأمر الذي يهدد بواحدة من أكبر الكوارث البيئية في البحر الأحمر والمنطقة.

عناوين ذات صلة: