الوحدة التنفيذية للنازحين تصدر بياناً حول التربة تعز وتحذر من التحريض

  

الوحدة التنفيذة لإدارة مخيمات النازحين في اليمن

الوحدة التنفيذية للنازحين تصدر بياناً حول الوضع في التربة تعز جنوبي اليمن وتحذر من التحريض


أكدت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن أنها تتابع باهتمام الأنباء التي ترددت عن مضايقات يتعرض لها النازحون في منطقة التربة بمحافظة تعز وأكدت أنها ستتابع وبالطرق القانونية كل من يقوم بالتحريض ضد النازحين.

وقالت الوحدة في بيان أصدرته اليوم واطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنها في الوقت الذي تؤكد فيها الوحدة التنفيذية، أنها تتابع بصورة مستمرة أوضاع النازحين في التربة ومختلف المناطق، فإنها تطمن الأسر النازحة بأن أوضاعهم محور اهتمام ومتابعة من الوحدة والحكومة.
ونوهت إلى “أهمية عدم الانجرار مع ما يروج من أخبار من شأنها إثارة مخاوف النازحين في سياق تناول الأوضاع في المنطقة”.

وأكدت الوحدة “أنها ستبقى على اطلاع ومتابعة مستمرة، وتدعو جميع الجهات الرسمية مدنية وأمنية ومكونات المجتمع المدني والأحزاب إلى تحمل المسؤولية الكاملة في حماية النازحين وعدم التعرض لأيٍ منهم تحت أي ظرف كان”.
وجاء البيان، بالترافق مع أنباء عن قيام قوات محسوبة على جهات سياسية في المحافظة بممارسة مضايقات على أسر نازحة تسكن في مدينة التربة جنوب المحافظة.

وفيما يلي نشوان نيوز ينشر النص:
بيان الوحدة التنفيذية التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين حول أوضاع النازحين في التربة تعز

تابعت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في الجمهورية اليمنية، باهتمام الأنباء التي ترددت عن مضايقات يتعرض لها النازحون في منطقة التربة بمحافظة تعز. وتؤكد أن مثل هذه الأعمال تعد أعمالاً غير مسؤولة وتتنافى مع حقوق النازحين في الإقامة والسكن
وفي الوقت الذي تؤكد فيها الوحدة التنفيذية، أنها تتابع بصورة مستمرة أوضاع النازحين في التربة ومختلف المناطق، فإنها تطمن الأسر النازحة بأن أوضاعهم محور اهتمام ومتابعة من الوحدة والحكومة وتؤكد على أهمية عدم الانجرار مع ما يروج من أخبار من شأنها إثارة مخاوف النازحين في سياق تناول الأوضاع في المنطقة.
كما تؤكد الوحدة أنها ستبقى على اطلاع ومتابعة مستمرة، وتدعو جميع الجهات الرسمية مدنية وأمنية ومكونات المجتمع المدني والأحزاب إلى تحمل المسؤولية الكاملة في حماية النازحين من أي مضايقات أو تحريض. ونؤكد أننا سنتابع وبالطرق القانونية كل من يقوم بالتحريض ضد النازحين.

4 يوليو 2020

عناوين ذات صلة: