سلوفينيا قلقة من حدوث كارثة بيئية بسبب سفينة “صافر”.. وبريطانيا تدعو الحوثيين للسماح بصيانتها

  

ناقلة النفط اليمنية - خزان صافر

سلوفينيا قلقة من حدوث كارثة بيئية بسبب سفينة “صافر”.. وبريطانيا تدعو الحوثيين للسماح لفريق الأمم المتحدة بصيانتها


أعربت جمهورية سلوفينيا عن قلقها من حدوث كارثة بيئية في حال انهيار خزان النفط العائم “صافر” قبالة سواحل الحديدة اليمنية، جراء تعنت جماعة الحوثي ورفضها وصول فريق من الخبراء لمعاينة الخزان وإفراغه من النفط بعد تدهور بنيته واحتمالية انهياره في أي لحظة، في حين دعت الحكومة البريطانية الحوثيين إلى السماح لفريق الأمم المتحدة بصيانتها.
جاء ذلك خلال لقاء سفير اليمن غير المقيم في سلوفينيا هيثم شجاع الدين مع رئيس دائرة أفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية السلوفينية ناتاليا المناسور.
وأكدت المسؤولة السلوفينية استعداد بلادها لمساعدة اليمن في مجال نزع الألغام وإعادة تأهيل المتضررين منها، حسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.
وفي اللقاء أعرب السفير شجاع الدين عن تقدير الحكومة اليمنية لسلوفينيا ومشاركتها في مؤتمر المانحين الذي عقد في يونيو الماضي.
كما أشار السفير إلى منع جماعة الحوثي، ورفضها السماح لفريق الأمم المتحدة لتقييم أضرار خزان صافر العائم في ميناء رأس عيسى.
وفي ذات السياق، دعت الحكومة البريطانية، اليوم الجمعة، الحوثيين إلى السماح لمفتشي الأمم المتحدة بتفتيش سفينة النفط “صافر” الراسية قبالة شواطئ اليمن.
وحذّرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان بهذا الشأن من أن السفينة تشكل كارثة بيئية على وشك الوقوع، وفي حال عدم اتخاذ أي إجراء حيالها، يمكن أن ينسكب منها 1.14 مليون برميل نفط في مياه البحر الأحمر.
وأضافت “يجب على الحوثيين السماح لمفتشي الأمم المتحدة بصعود السفينة وتفريغها من النفط”.

عناوين ذات صلة: