الانتقالي يطالب الحكومة بصرف مرتبات العسكريين والأمنيين ويهدد بـ”ما يلزم”

   نشوان نيوز - عدن

اجتماع المجلس الانتقالي الجنوبي وإعلان الطوارئ والإدارة الذاتية

المجلس الانتقالي في اليمن يطالب الحكومة بصرف مرتبات العسكريين والأمنيين ويهدد بـ”ما يلزم”


طالب المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن ، من الحكومة صرف مرتبات العسكريين التابعين للمجلس في “القوات المسلحة والأمن الجنوبي”، وهدد باتخاذ “ما يلزم”.

وقال بيان للمجلس اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه ” قيادة الإدارة الذاتية للجنوب” تدارست “في اجتماعها الاستثنائي الذي عقدته مع القيادات العسكرية والأمنية الجنوبية، ما آلت إليه الأمور بسبب تعنت الحكومة اليمنية، ممثلة بالبنك المركزي بعدن، وإصرارها على عدم صرف مرتبات منتسبي القوات المسلحة والأمن الجنوبي، كحق مشروع من حقوقهم خلافاً للشرع والقانون، والتي تجاوزت في عامنا هذا 2020م خمسة أشهر، ناهيك عن المتخلفات السابقة للعام قبل الماضي”.

وأضاف إن “هذا التعنت يُعد سلوكاً مشيناً وغير إنساني، تجاه هذه الفئة من الشعب صانعة الانتصارات، ومن كان لها دور حاسم في تحرير الجنوب، قد أضر بهذه الفئة أيما أضرار، في حين لا زالت تقدم التضحيات الجسام في جبهات الشرف والعزة”.

وتابع أن “ما يحزّ في النفس أن يتم تجاهل أبسط حق لهؤلاء الأبطال وهو حق الحصول على الراتب، وأن يلجأ هؤلاء الأبطال إلى إقامة خيام للاعتصام أمام بوابة معسكر التحالف، دون أن يحرك ذلك ضمائر الحكومة اليمنية وممثلها البنك المركزي في عدن في إطلاق مرتباتهم”.

وقال إنه “أمام كل ذلك وحتى لا تصل الأمور إلى ما لا يحمد عقباه، فإن الإدارة الذاتية للجنوب تدعو الحكومة اليمنية إلى تغليب لغة العقل والمنطق والقانون، في إطلاق المرتبات التي تسلمت إدارة البنك المركزي في عدن شيكاتها وكذا صرف بقية المرتبات المتخلفة لدى البنك”.

وأضاف أن ما لم يتم ذلك فإن “الإدارة الذاتية للجنوب وانطلاقاً من مسؤوليتها وواجبها ستكون مضطرة إلى اتخاذ ما يلزم من التدابير لحصول أفراد القوات المسلحة والأمن الجنوبية على حقهم في الراتب كاملاً غير منقوص”.

يشار إلى الانتقالي أعلن منذ شهرين ما أسماه “الإدارة الذاتية” في المناطق الجنوبية وتقود السعودية مفاوضات بين المجلس والحكومة لتهدئة الأزمة إلا أن الجهود ما تزال تواجه العديد من العقبات.

عناوين ذات صلة: