قيوع: الخلاف حول إدارة أمن الخوخة بين قيادات تهامية وجهود تبذل للحل

   نشوان نيوز - الحديدة

قوات المقاومة التهامية في الساحل الغربي اليمن - الحديدة

قيوع: الخلاف حول إدارة أمن الخوخة بين قيادات تهامية وجهود تبذل للحل


نفى قائد عسكري في قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية في اليمن الأربعاء، أن يكون هناك علاقة للقوة حول الخلاف الدائرة بشأن إدارة أمن مديرية الخوخة في محافظة الحديدة وقال إن جهوداً تبذل حالياً لحل الأزمة.

وفي تصريح له، أعرب العقيد الركن هاني قيوع اركان حرب اللواء السابع حراس الجمهورية عن اسفه الشديد لما تناقلته بعض من وصفها بـ”وسائل الاعلام المشبوهة والاقلام الماجورة من معلومات مضللة بشان ما حصل في الخوخه امام مبنى أمن المديرية وتوظيفه بشكل مبتذل وبانه خلاف بين قيادة المقاومة الوطنية وبعض القيادات التهامية العاملة ضمن القوات المشتركة في الساحل الغربي”.

وأوضح قيوع أن “المشكلة التي حصلت وتسببت بخروج مجاميع تتبع احد الاطراف هو نتيجة خلاف بين بعض القيادات التهاميه و قيادة امن المحافظة حول استلام مبني امن الخوخة.

وأشار إلى أن قيادة امن المحافظة تريد استلام مبنى الامن وعلى كل العاملين مغادرة المبنى وازالة النقاط الموجودة حاليا واستبدالهم بافراد، من منتسبين الامن .
بينما القيادة التهامية تريد تسليم مبني امن الخوخة وتسليم زمام الامور الامنيه لأمن المحافظه مع بقاء الافراد السابقين والعاملين في الامن.

وأشار قيوع إلى أن “هناك جهودا طيبة تبذل  وقد تم التوصل لحلول ستفصح عنها الايام القادمة”.

يشار إلى أن أزمة إدارة أمن الخوخة تصاعدت منذ أيام، بعد رفض مجاميع مسلحة تابعة للقائد في المقاومة التهامية أحمد الكوكباني تسليم إدارة أمن المدينة لشرطة المحافظة.

عناوين ذات صلة: