هادي يؤكد أهمية تعزيز الاستقرار في المهرة وتوفير الخدمات

هادي يؤكد أهمية تعزيز الاستقرار في المهرة وتوفير الخدمات
هادي يؤكد أهمية تعزيز الاستقرار في المهرة وتوفير الخدمات

هادي يؤكد على أهمية تعزيز الاستقرار بمحافظة المهرة وتوفير الخدمات


أكد الرئيس عبدربه منصور هادي، على أهمية تعزيز الأمن والاستقرار بمحافظة المهرة، وتجاوز التحديات باعتبار الأمن من الأسس التي تتطلبها عملية التنمية لتعويض أبناءها عقود من الحرمان والانطلاق صوب التنمية والاستثمار.

جاء ذلك خلال استقباله، صباح اليوم الأربعاء، محافظ المهرة محمد علي ياسر، بحسب وكالة (سبأ) الرسمية.

وشدد الرئيس على أهمية تظافر جهود جميع أبناء المحافظة سلطة محلية ومجتمع مدني وشخصيات اعتبارية بمختلف ركائزه ونسيجه الاجتماعي على توحيد الصف والجهود لإعلاء مكانة محافظتهم والعمل بروح الفريق الواحد كي تظل المهرة على الدوام محافظة الأمن والاستقرار والسلام ومأوى وحاضن جموع أبناء اليمن وبعيدة كل البعد عن ما يقلق أمنها واستقرارها ومواجهة التحديات الأمنية وعمليات التهريب ومكافحة الإرهاب.

وأشاد الرئيس بالجهود التي تبذلها قيادة السلطة المحلية بمحافظة المهرة للاهتمام بالخدمات وتعزيز البنى التحتية والاهتمام بأحوال ومصالح أبناء المحافظة.

وأكد هادي اهتمام الدولة بالمحافظة وتقديم كافة الدعم والتسهيلات لقيادتها للاضطلاع بمهامهم ومشاريعهم المرصودة.

واطلع الرئيس من قبل محافظ المهرة على المشاريع التي تم تنفيذها أو التي لا تزال طور التنفيذ والملامسة لاحتياجات المواطن الأساسية في قطاعات التنمية ومعالجة تطلعاتهم وهمومهم، مشيدا بجهود قيادة المحافظة وتعاون وتكاتف أبناءها لتجسيد صورة الأصالة التي تمتاز بها المحافظة وأبناءها على الدوام.

كما اطلع الرئيس هادي على جملة من المشاريع التي ينفذها البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بالتنسيق مع السلطة المحلية في المهرة.. مشيداً بمستوى التنسيق والتكامل مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية وجهودهم في المحافظة.

من جانبه، عبر محافظ المهرة عن تقديره للرئيس لاهتمامه الدائم بمحافظة المهرة ومتابعته وتوجيهاته الكريمة لأوضاعها واحتياجاتها والتي شملت مختلف مناحي الحياة وخدمات التنمية والتي سيكون لها الأثر الملموس خلال الفترات القادمة من خلال جملة المشاريع الممنوحة من قبل الدولة أو بدعم من الأشفاء في المملكة العربية السعودية.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية