معين عبدالملك: الحوثي تراجع عن السماح بصيانة خزان صافر والصمت غير مقبول

   نشوان نيوز - عدن

رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك مع سفير روسيا فلادمير ديدوشكين

رئيس الحكومة معين عبدالملك: الحوثي تراجع عن السماح بصيانة خزان صافر والصمت غير مقبول


قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك الأحد، إن مليشيات الحوثي تراجعت عن السماح لفريق أممي بصيانة خزان ناقلة صافر النفطية في الحديدة غربي اليمن والمطلة على البحر الأحمر وإن على المجتمع الدولي اتخاذ موقف حازم إزاء ذلك.

جاء ذلك خلال لقاء جمع عبدالملك مع السفير الروسي لدى اليمن، فلاديمير ديدوشكين تناول، بحسب الوكالة الحكومية اليمنية، مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، بما في ذلك تحركات المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث واستمرار مليشيا الحوثي في التصعيد العسكري ورفض مبادرة الحكومة وتحالف دعم الشرعية وقف اطلاق النار، إضافة إلى التقدم المحرز على طريق تنفيذ اتفاق الرياض.

وشدد عبدالملك ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقف حازم تجاه استمرار مراوغات مليشيا الحوثي الانقلابية في القبول بتفريغ خزان صافر النفطي وتفادي اكبر كارثة بيئية في العالم، خاصة بعد انعقاد جلسة مجلس الأمن الخاصة بهذا الموضوع عدم القبول باستخدام هذا الملف للابتزاز والمساومة.

وأشار إلى أن الحكومة “كانت ولا تزال منفتحة بشكل كامل على كل الحلول التي تؤدي الى تفريغ الخزان لتجنيب اليمن والمنطقة والعالم كارثة وشيكة، لكن المليشيات الحوثية تصر على ربطه بقضايا ومسارات أخرى.”

وحث المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن على العمل بكل الوسائل لتفادي الكارثة البيئية الوشيكة، وعدم التهاون او اهدار مزيد من الوقت في نقاشات عقيمة لا تفضي الى حلول عاجلة”.

وقال إن الصمت على تراجع مليشيا الحوثي عن تعهداتها بالسماح لفريق أممي لمعاينة الخزان تمهيدا لتفريغه امر غير مقبول ولا ينبغي السكوت عنه، فالكارثة ستطال الجميع.. معربا عن تطلعه إلى دور حاسم للأصدقاء الروس والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والمجتمع الدولي بشكل عام في هذا الملف.

كما تم التطرق الى ما وصفته الوكالة الحكومية بـ”الموقف الروسي الثابت في دعم الشرعية اليمنية، سواء على المستوى الثنائي او من خلال عضويتها الدائمة في مجلس الامن، والدور المعول عليها في المزيد من الضغط على مليشيا الحوثي والنظام الإيراني الداعم لها، لتغليب مصلحة اليمنيين وانهاء الحرب التي اشعلتها منذ انقلابها على السلطة الشرعية”.

بدوره، أشار السفير الروسي موقف بلاده الداعم للشرعية اليمنية والحرص على وضع حد لمعاناة اليمنيين بإحلال السلام وتطبيق مرجعيات الحل السياسي، والحرص على تقديم كل أوجه الدعم للحفاظ على امن واستقرار ووحدة اليمن.

عناوين ذات صلة: