خسائر كبيرة للحوثيين في الضالع بعد هجوم واسع لمسلحي الجماعة

خسائر للحوثيين خلال مواجهات في الضالع

خسائر كبيرة للحوثيين في الضالع بعد هجوم واسع لمسلحي الجماعة شمال المحافظة


أعلنت القوات الحكومية في محافظة الضالع جنوبي اليمن، الاثنين، أنها تمكنت من كسر وإفشال هجوم واسع كانت قد شنته المليشيات الحوثية في ساعة متأخرة من ليلة أمس باتجاه تباب عثمان والمواقع المجاورة لها في قطاع الفاخر غرب مديرية قعطبة.

ونقل المركز الإعلامي لمحور الضالع عن القائد ابو الليث الشعيبي أركان اللواء الخامس عمالقة إن “المليشيات الحوثية استقدمت خلال اليومين الماضيين تعزيزات كبيرة لقواتها المتواجدة في خطوط التماس، ورتبت لشن هذا الهجوم باتجاه تباب عثمان بغية السيطرة عليها إلا أنها انكسرت وتراجعت بعد تلقيها عمليات ردع سريعة وهجوم عكسي أفقدها خططها الهجومية”.

وأضاف: إن المليشيات الحوثية في هجومها ليلة أمس حاولت استغلال الأجواء الممطرة، وزجت بالعشرات من عناصرها المغرر بهم نحو تباب عثمان وتم اسنادهم بقصف مكثف من عربات ال BMB وبعيارات أخرى ثقلية و متوسطة، إلا أن سرعان ماتم رصد هذا التحرك وبناء خطة محكمة لجعل كل تلك العناصر وسط كماشة نيرانية وصلت الى استخدام القنابل اليدوية والأسلحة الخفيفة وقاذفات الـ RBG، مما دفع بالعدو إلى الإنسحاب الفوري الغير منظم بعد تلقيه خسائر كبيرة في صفوفه.

وحسب المصدر، استمرت المواجهات في هذا الهجوم لما يقارب الساعة، ليستمر بعدها قصف متبادل بالأسلحة المتوسطة حتى ساعات الفجر الأولى ليومنا هذا الإثنين، شمل قطاعات هِجار -باب غلق و صُبيرة -الجُب وصولاً الى بَتَار وحبيل يحيى والثَّوخَب شمال شرقي مديرية الحُشاء.

وتشهد المناطق الشمالية للضالع، مواجهات متقطعة ترتفع وتيرتها بين حين وآخر بين الحوثيين الذين يسيطرون على بعض أطراف المحافظة الشمالية وبين قوات المقاومة الجنوبية والقوات المشتركة (الحكومية)، والتي تسيطر في أغلب مناطق المحافظة.

عناوين ذات صلة: