بالفيديو.. كلمة طارق صالح: هدنة الحديدة قرار دولي لا قرارنا ومأرب مذبحة للحوثي

   نشوان نيوز - الحديدة

قائد قوات المقاومة الوطنية العميد طارق صالح في كلمة

بالفيديو.. كلمة طارق صالح: هدنة الحديدة قرار دولي لا قرارنا ومأرب مذبحة للحوثي


قال قائد قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية في اليمن العميد طارق صالح إن وقف عمليات تحرير محافظة الحديدة جاء نتيجة قرار دولي لا قرار أي القوات العسكرية المشاركة، لكنه قال إن كل ترتيبات مليشيات الحوثيين في الحديدة “لن تقف حائلا أمام عزيمة القوات المشتركة”.

جاء ذلك، في كلمة ألقاها خلال اجتماع مع القيادات الإعلامية في المؤتمر والمقاومة الوطنية في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام، تطرق خلالها إلى مختلف التطورات.

وقال “الناس تلومنا على وقف الجبهة وعدم تحرير الحديدة، هذا ليس قرار المقاومة أو قوات العمالقة أو غيرهما، هذا قرار دولي والحكومة الشرعية أيدته وبصمت عليه”، مشيراً إلى أنه ورغم ذلك فإن الحوثي “لا عهد له” وإن “هناك خروقات يومية”.

واعتبر صالح أن “السلام في اليمن لن يتحقق في ظل وجود المليشيات الحوثية الإجرامية كونها أداة لتنفيذ اجندة خارجية إيرانية ولكون قياداتها تدعي بحقها الإلهي في الحكم الأمر الذي يسد الطريق أمام كل خيارات السلام، مستلهما تجربة السلام في الحديدة”.

وقال: في هذه المناسبة نكرر دعوتنا إلى تكاتف الجميع لمواجهة الانقلاب الحوثي وخطر المد الإيراني في المنطقة، ومهما بذلنا من جهود للسلام لن نصل إلى نتيجة مع الحوثي الذي يتخذ من محطات السلام والهدن تكتيكات مرحلية مثلما حصل في الحديدة واتفاق ستوكهولم.

وأشار إلى الأزمة الليبية والتي تسبر نحو الحل السياسي وتوافق كل الأطراف للاحتكام إلى صندوق الانتخابات، متسائلا “هل بإمكان الحوثي الذهاب نحو هذا الحل وهو يدعي خرافة الولاية.. وهل بإمكانه أن ينزع هذه الخرافة وخزعبلات يوم الغدير ويوم الولاية من رأسه ورأس أتباعه.. ويعرف أن الإسلام جاء ليحرر الناس لا أن تستعبدهم سلالة أو طائفة”.

وتابع : الحوثي لا عهد له.. استغل توقف زخم تحرير الحديدة لغرض تفعيل باقي الجبهات وحقق للأسف نتائج في نهم والجوف.. وحاول إعادة ترتيب صفوفه في الحديدة من خلال حفر خنادق وإنشاء متارس ولغم كل شيء، البر والبحر، إلإ أن كل ترتيباته في الحديدة لن تقف حائلا أمام عزيمة القوات المشتركة .

ووجه العميد طارق رسالة للحوثي بهذا الخصوص بالقول: متى ما أذن الله بمعركتنا لن تنفعك لا الألغام ولا الخنادق ولا الأنفاق.. كل هذه سترجع قبوراً لأتباعك والمغرر بهم من أنصارك الذين تسوقهم إلى الموت كقطيع الأغنام.

وفي السياق وجه العميد طارق تحية إجلال وإكبار لرجال الجيش والمقاومة في جبهة مأرب، وأكد أن الحوثي ينتحر فيها ولن تكون إلا مقبرة له ولأتباعه وأحلامه البغيضة.

وأضاف: من هنا نكرر التحية للأبطال في جبهة مأرب من أبناء الجيش وقبائل عبيدة ومراد وجهم وكل القبائل اليمنية المشاركة في نصرة مارب.. والذين يقدمون تضحيات جليلة مرغت أنف الحوثي.

وتابع : مارب أصبحت مذبحة للحوثي وأنصاره.. لا لشيء إلا أنه يرضي غروره وبحثا عن النفط لكنها عصية عليه بإذن الله.. وسيخسر وستعود الأمور إلى نصابها.

 

عناوين ذات صلة: