مستشفى يوني ماكس صنعاء يكشف تفاصيل جديدة حول مقتل الأغبري

   نشوان نيوز - صنعاء

مستشفى يوني ماكس في صنعاء يوضح حول مقتل الأغبري

مستشفى يوني ماكس في صنعاء يكشف تفاصيل جديدة حول جريمة مقتل الأغبري


أصدر مستشفى يوني ماكس الدولي في اليمن بياناً بشأن جريمة قتل الشاب عبدالله الأغبري والذي أسعف إلى المستشفى وكشف تصايل جديدة بشأن الجريمة.

وقال المستشفى في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنه تابع ما وصفه “سلسلة الحملة الإعلامية الظالمة والحاقده والمغرضة، وكذب ما ورد إشارة إلى ما تردد عن قيام المستشفى بإصدار تقرير زائف حول ملابسات مقتل الأغبري وبأنه توفي منتحراً، حسب المزاعم.
ونفى المستشفى أن يكون تآمر مع الجناة الخمسة، وقال “ونحن ندين هذه الجريمه البشعه بحق المرحوم المجني عليه:عبد الله الاغبري وكم يدين بنفس الوقت الافتراء الذي يسعى للنيل من سمعة مستشفى يوني ماكس المشرفة وكادره الإنساني المؤهل والكفؤ رأينا من خلال البيان المروج له في صفحات التواصل الاجتماعي ان المستشفى قامت بإصدار تقرير طبي يفيد بأن المجني عليه قام بعملية الانتحار فلماذا لايقومون بنشره ليرى ليثبتوا ويؤكدو مصداقية ادعائهم”.

وأضاف “اننا في هذا البيان نضع الناس أمام جملة من الحقائق الدامغة التي لايزيغ عنها سوى المتربصين والمنافسين وأعداء الخير والإنسانية، الذين يبنون مصالحهم الأنانية على حساب تشويه سمعة الشرفاء والمؤسسات الخدمية التي حققت النجاح المبهر بشهادة الجميع رسميا واوساط العامه”.

وبين المستشفى تفاصيل بشأن الجريمة التي هزت اليم في ثماني نقاط يعيد نشوان نيوز نشرها على النحو التالي:
أولاً: انه وفي تمام الساعة 12:00 من مساء يوم الخميس الموافق 27 اغسطس 2020 تم اسعاف المجني عليه ويُدعى عبدالله قائد احمد الأغبري إلى طوارئ مستشفى يوني ماكس الدولي

وحين وصوله باشر فريق الانعاش بالمستشفى بعمل الإنعاش السريع للحاله ليُفاجئوا بأثار تعذيب على جميع انحاء جسده وحينها قامو بإبلاغ افراد الحراسه الامنيه بأن المريض عليه علامات تعذيب وانه مفارقا للحياه قام افراد الحراسه الامنيه بحجز الشخصين المسعفين الذين قاما بإسعافه.

ثانيا: تم إستدعاء الجهات الأمنية ممثلة بالمنطقة الامنيه ومندوب بحث المستشفى والأدلة الجنائية ليقوموا باستكمال الاجراءات قانونا.
ثالثا:القتيل الأغبري حين وصوله كان في غيبوبة حاده ويعاني من نزيف يملىء تجويف البطن بالكامل وقطع في اوردة يده اليسرى واثار ضربات كثيره على جسمه ولم تعد هناك فرصه لمحاولة إنعاشة ومفارقا للحياة حيث تم تأكيد ذلك من خلال التوثيق الطبي.

رابعا: إستغرب من حملة التشهير والتحريض ضد مستشفى يوني ماكس الدولي والإتهامات الباطلة والعارية من الصحة حول إصدار تقرير طبي يفيد بإنتحار الأغبري وهو ماننفيه جملة وتفصيلاً ، ولم نقم بإصدار اي تقرير او افادة حول ذلك مؤكداً ان المستشفى وإدارته هم من قام بكشف الحقيقه واظهارها الى السطح وفي الامساك بالمجرمين باعتبار ماقامت به ادارة المستشفى واجب إنساني وأخلاقي واخلاء للمسئولية قانونا وارضاء للضمير.

خامسا: مستشفى يوني ماكس الدولي يكاد أن يكون المستشفى الوحيد الذي يستقبل الحالات التي يتم رفضها في الكثير من المستشفيات وتعتبر موتها محققا بنسبه كبيره ولاجدوى من استقبالها سوى رحمة ربنا، بينما نحن في يوني ماكس الدولي ندرك تماما أن ذوي هذه الحالات يتمسكون بجزء من 1% من الأمل ، ونحن بدورنا نقدر هذه الروح ونستقبل الحالات دون أي اشتراطات مالية او ضمانات نفرضها على أهاليهم لأن شعارنا الإنقاذ أولا هذا قد ربما ماجعل الجناه يقومون بأسعافه الى مستشفى يوني ماكس.(لايتنصل عن المسئولية).

سادسا : نثق جدا بخدماتنا وكادرنا الطبي والاداري ومستعدون دائما لعرض ومناقشة كافة الاجراءات والخدمات والاشاعات بشأن الخدمات التي نقدمها للمرضى في أي مكان كان وصولا إلى المجلس الطبي الأعلى ..

سابعا: استمرارية مستشفى يوني ماكس بأداءه المتميز وخدماته الطبية المشهود لها يؤكد بطلان الادعاءات والإشاعات الكاذبة والمغرضه والتي لاتخدم الا اصحابها، لانه بطبيعة الحال لايمكن لوزارة الصحة او المجلس الطبي الأعلى السكوت على منشأة طبية بعد حجم الافتراءات التي تعرض لها يوني ماكس الدولي من قبل من لايخافون الله في قولهم الزور و البهتان العظيم.

ثامنا : لماذا لايتقدم أصحاب تلك المنشورات الباطلة إن كان فعلا مايكتبونه حقيقة الى الجهات المعنية التي لها حق التدخل والضبط والإفتاء والإنصاف ، وهذا يدل بما لايدع مجالا للشك أنهم يفترون على الله الكذب ويشهدون الزور ولا صحة لكل حرف كتبوه ونشروه الا بغية النيل من نجاح مستشفى يوني ماكس الدولي.

عناوين ذات صلة:

جريمة هزت اليمن: قصة مقتل الشاب عبدالله الأغبري – فيديو ورصد