كانه عاش ألف عام: ماذا قال الأستاذ المقالح عن الشهيد علي عبدالمغني؟

   نشوان نيوز - تعز

الشهيد علي عبدالمغني قائد ثورة سبتمبر

كأنه عاش ألف عام: ماذا قال الأستاذ المقالح عن الشهيد علي عبدالمغني؟


يرى أستاذ اليمن الكبير الشاعر والمفكر والمناضل الدكتور عبدالعزيز المقالح أن الشهيد علي عبدالمغني قائد ومخطط ثورة سبتمبر 1962 يعبر عن قياس من عاشوا قليلاً لكنه ومن خلال بصماته ودوره الريادي كمن عاش آل عام.
يأتي ذلك في واحدة من كتاباته المتداولة، منذ سنوات، والتي أعاد يمنيون التنقيب عنها بالتزامن مع الاحتفال في العيد الوطني الـ58 لثورة سبتمبر الخالدة.
ويمضي المقالح، في الاقتباس الذي نشره محمد حسين العمري ويعيد نشوان نيوز نشره في إطار التغطية للاحتفال بعيد الثورة الخالدة أن “ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺶ ﻣﺎﺋﺔ ﻋﺎﻡ ﺛﻢ ﻳﺨﺘﻔﻲ ﻭكأﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺶ ﻳﻮماً ﻭﺍﺣﺪﺍً، ﻭﻣﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻌﻴﺶ 20 ﻋﺎﻣﺎً ﺛﻢ ﻳﻤﻀﻲ ﻭكأﻧﻪ ﻋﺎﺵ ألف ﻋﺎم”.

ويضيف أن “ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻟﻴﺴﺖ إﺫﻥ ﺑﻄﻮﻟﻬﺎ ﻭﻋﺮﺿﻬﺎ، ﻭﻻ ﻫﻲ ﺑﺎﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﺓ، ﺑﻞ ﻫﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻤﻠﻴﺌﺔ ﺑﺎﻟﺠﻠﻴﻞ ﻭﺍﻟﻌﻈﻴﻢ.

ﻭﺍﻟﺒﻄﻞ ﺍﻟﺬﻱ أﺗﻘﺪﻡ ﺑﺨﺠﻞ أﺿﻊ ﺯﻫﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻗﺒﺮﻩ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ، ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺩﺍﺋﻤﺎ: ﺍﻟﻌﹹﻤﹿﺮ ﻻ ﻳﻘﺎﺱ ﺑﺎﻟﺴﻨﻴﻦ ﻭإﻧﻤﺎ ﺑﻤﺎ ﻳﺼﻨﻌﻪ (الإنسان) ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ”.

ويتابع المقالح: ﺫﻟﻚ ﻫﻮ ﺑﻄﻞ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ ﻋﻠﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﻐﻨﻲ ﺷﺎبٌ ﻳﻤﺎنيٌّ أﺳﻤﺮ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﻓﻲ الثانية ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﻭﻗﺪ ﻛﺘﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻭﻛﻼﻣﺎ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺭﺍﺋﻌﺎ، ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺘﻪ ﺍﻟﺤﺎﺋﻄﻴﺔ.

ﻭﻳﻀﻴﻒ: ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ أﻟﻤﻊ ﺯﻣﻼﺋﻪ ﺫﻛﺎءً ﻭعقلاً، ﻗﺎﺩﺭاً ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﻣﺪﻯ ﻭﻋﻲ ﺍﻟﺰﻣﻼء.
ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺟﻤﻠﻪ ﻛﻼﻣﻪ ﻭﻣﺎ ﻛﺘﺒﻪ: “ﻧﺤﻦ ﺍﻟﻐﺪ ﻭﻫﻢ ﺍلأﻣﺲ، ﻭﺍلأﻣﺲ ﻣﻀﻰ ﻭﺍﻟﻐﺪ ﻗﺎﺩﻡ”.

ﻭﻛﺎﻥ ﻳﺮﻣﺰ ﺑﺎلأﻣﺲ إﻟﻰ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻤﺘﺨﻠﻔﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺩية ﻟﻠﺜﻮﺭﺓ، ﻭﻳﺮﻣﺰ ﺑﺎﻟﻐﺪ إلى ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ.
ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻌﺘﺰﺍً ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻭلكن ﺩﻭﻥ ﻏﺮﻭر”.

عناوين ذات صلة: