معارك الحديدة: إحباط محاولة حوثية جديدة لإحداث اختراق في الدريهمي

تصعيد في الحديدة بين القوات الحكومية المشتركة وبين الحوثيين

معارك الحديدة: إحباط محاولة حوثية جديدة لإحداث اختراق في الدريهمي غربي اليمن


تتواصل المواجهات الميدانية العنيفة في محافظة الحديدة غربي اليمن بين القوات الحكومية المشتركة ومليشيات الحوثيين منذ أيام، حيث أعلنت الاولى إحباط محاولة حوثية جديدة للمليشيات لإحداث اختراق في مديرية الدريهمي جنوب المدينة في واحدة من أحدث معارك المدينة المشتعلة.

وأفاد إعلام القوات المشتركة الاثنين أن المليشيات الحوثية نفذت في وقت مبكر اليوم، محاولة جديدة لفتح ثغرة صوب مدينة الدريهمي من الجهة الشرقية.

ووفقاً للمصادر، فإن الحوثيين استخدموا في الهجوم مختلف الأسلحة مع مجموعات قتالية جديدة للجماعة دفعت بها إلى المدينة، لكنها “باءت بالفشل الذريع”، بعد معارك عنيفة مع واحدات القوات المشتركة.

وجاء التطور، في ظل التصعيد الذي تشهده الحديدة منذ أيام، في أعقاب تدشين الحوثيين هجمات للتقدم في خطوط التماس مع القوات الحكومية على أطراف مدينة الحديدة وفي مديريات متفرقة.

وأعلنت مصادر حكومية مقتل وجريح 348 من المسلحين الحوثيين خلال المواجهات في الحديدة منذ أيام، فيما قتل العديد من أفراد القوات المشتركة، بينهم ضابط في قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية.

وتتألف القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن من قوات ألوية العمالقة وقوات المقاومة الوطنية بالإضافة إلى قوات المقاومة التهامية، وتشكلت في أعقاب التقدم إلى أطراف المدينة.

ومنذ توقيع اتفاق ستوكهولم برعاية الأمم المتحدة في ديسمبر2018، تتواصل خروقات وقف إطلاق النار، بوتيرة ترتفع من حين لآخر، وتقول القوات الحكومية إن الاتفاق تحول إلى غطاء لاستمرار خروقات الحوثيين في المدينة، بعد أن كان من المفترض أن يؤدي الاتفاق إلى تجنيب ويلات الحرب.

عناوين ذات صلة: