مأرب: حفل تكريمي لـ30 اسيراً محرراً من أبناء محافظة إب

  

استقبال اسرى إب في مأرب

مأرب: حفل تكريمي لـ30 اسيراً محرراً من أبناء محافظة إب


نظم المجلس الاعلى للمقاومة الشعبية ولجنة المختطفين والاسرى في محافظة إب اليوم بمدينة مأرب حفلاً تكريمياً للابطال الاسرى المفرج عنهم من سجون مليشيا الحوثي الانقلابية وعددهم 30 أسيراً ومختطف.

وحسب بيان، فإنه في الحفل الذي اقيم برعاية محافظ محافظة إب اللواء الركن عبدالوهاب الوائلي وقائد محور إب العميد الركن احمد البحش القى رئيس لجنة الأسرى والمختطفين بمحافظة إب/ عبدالرحيم الوائلي كلمة ترحيبية أكد فيها أن الإحتفالية تأتي تكريماً لتضحيات وصمود وصبر الأسرى المحررين والتي جسدت التعبير الحقيقي الساطع عن إرادة الجماهير”.

وأضاف:” وهو يخاطب الأسرى المحررين “إن تحريركم من سجون مليشيا الحوثي ليس منة من المليشيا، وإنما بفضل تضحيات المناضلين الأبطال في مختلف الجبهات”.

وأفصح الوائلي أن عدد اسرى ومختطفي محافظة إب لدى مليشيا الحوثي 263 مابين مختطف وأسير، تم إطلاق 30 فردا منهم”.

وطالب رئيس لجنة الأسرى بإب السلطة الشرعية وكل مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية بإنهاء هذه المأساة وإطلاق سراح كافة الأسرى والأسيرات في السجون الحوثية حتى تكتمل الفرحة”.

من جهته اعتبر مدير أمن المحافظة العميد/ فهد مجلي الإفراج عن الأسرى إنجاز عظيم تزامنا مع إحتفالات بلادنا بثورتي سبتمبر وأكتوبر”.

وأضاف: “أن ممارسات مليشيا الحوثي بحق الأسرى وبحق الشعب كافة أيقضت الهمم ، وأحيت في الشعب الوفاء لثورة الإنعتاق من الحكم الإمامي البغيض وزادة الشعب تمسكا بأهداف ثورة سبتمبر”.

وأشار مدير أمن إب إلى التضحيات التي يقدمها أبناء المحافظة والبطولات التي يسطرونها في كافة مواقع الشرف والبطولة”، لافتا إلى أنهم قدموا الغالي والنفيس أفرادا وقيادات، مدنيين وعسكريين”.

وأكد العميد مجلي” أن ملف المختطفين والأسرى توليه القيادة السياسية إهتماما بالغا وظهر ذلك جليا من خلال المتابعة والتجاوب مع البعثة الأممية والتعاطي بإيجابية من قبل الفريق الحكومي رغم تعنت المليشيا وصولا إلى تنفيذ صفقة التبادل”.

.وفي كلمة الاسرى القاها الاسير المحرر المحامي محمد شهبين استعرض فيها بعض ما كانوا يتعرضون له في السجون الحوثية من تعذيب نفسي وجسدي.
وقال:” كانت تمر علينا سنوات لا نرى فيها اشعة الشمس، وحتى دورة المياة لاتدخلها الا بأوقات يحددها السجان”. مضيفاً:”عاشنا اياماً عصيبة وساعات مريرة في غيابة السجن لايتسع المجال لسردها”.

وفي حين تحدث شهبين عن معاناتهم في سجون مليشيا الحوثي بكل حسرة وألم، عبر في الوقت ذاته عن سعادتهم الغامرة بالافراج عنهم وحفاوة الاستقبال”.

وفي كلمة امهات المختطفين القتها عضو الرابطة صباح حاتم، قالت فيها:” رغم فرحتنا بالافراج عن الاسرى والمختطفين الان انها لن تتم الا بخروج كافة المعتقلين، بل وبهدم سجون المليشيا ومعاقبة كل من تسبب في ذلك”.

وطالبت حاتم برفع ملفات ضد مليشيا الحوثي لمعاملتها الوحشية مع المعتقلين، واصابة بعضهم بعاهات مستديمة وبعضهم قضوا في السجون”.