السلطة المحلية في تعز بعد استهداف مستشفى الأمل: مطلوب وقفة جدية

   نشوان نيوز - تعز

قصف الحوثيين مستشفى الأمل في تعز

السلطة المحلية في تعز بعد استهداف مستشفى الأمل: مطلوب وقفة جدية لوقف جرائم حرب الحوثيين


كشفت السلطة المحلية في محافظة تعز جنوبي اليمن عن حصيلة قصف الحوثيين مستشفى الأمل لعلاج الأورام السرطانية في المدينة اليوم السبت، ودعت إلى وقفة جدية لإنهاء ما اعتبرته جرائم حرب الجماعة في المدينة.

وأوضح بيان صادر عن السلطة المحلية في المدينة حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إن ميليشيات الحوثي أطلقت قذيفتين استهدفتا بشكل مباشر مستشفى الامل لعلاج الاورام السرطانية بتعز ، والمستسفى السويدي للاطفال، وتسببت باصابة عددا من العاملين في المستشفى، تنوعت اصابتهم.

بالإضافة إلى ذلك، أدى القصف الى اصابة اجزاء من مستشفى الامل باضرار جسيمة جراء قصفها الغادر ،متسببةً بهلع وفزع ورعب كبير بين مرضى المستشفى واهاليهم المتواجدين الى جانبهم بداخل المستشفى .

وقال البيان ان “هذا الاستهداف المباشر لمستشفى متخصص بعلاج الاورام السرطانية ويقع في قلب مدينة تعز وفي منطقة تكتض بالسكان والاهالي ، لهو دليل واضح ان هذه المليشيات تتعمد مع سبق الاصرار والترصد الى استهداف الابرياء والمدنيين من الاطفال والنساء والمرضى ، في سباق مستمر لمجاميع تلك المليشيات لحصد وتسجيل اكبر عدد من الضحايا المدنيين عبر قذائف موتهم ورصاص قناصيهم حتى يتم تكريمهم من قبل قيادات تلك المليشيات على جرائمهم بحسب كمية اعداد الضحايا الذين يتسببون بقتلهم واصابتهم “.

وطالبت السلطة المحلية بتعز ، بـ”ضرورة تدخل المجتمع الدولي لادانة جرائم الحوثيين المستمرة على مدينة تعز وسكانها للعام السادس على التوالي، مطالبةً بصفة خاصة الامم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الانسان، الوقوف بجدية امام جرائم الحرب الحوثية التي تتزايد يوماً تلو الآخر”.

وتابعت أن قيام”مليشيات الحوثي باطلاق عدداً من القذائف على احياء المدينة واصابة العديد من المواطنين المدنيين ، اضافة الى جريمتهم البشعة في استهدافهم المتعمد والمباشر للمستشفى الوحيد في تعز المتخصص بعلاج الاورام السرطانية، اضافة الى الحصار المطبق لمدينة تعز للعام السادس على التوالي،اكبر دليل وشاهد عيان على جرائم الحرب التي ترتكبها تلك المليشيات ضد تعز وسكان تعز الابرياء ، الامر الذي يستدعي معه التحرك الجاد للتدخل الدولي لانقاذ تعز وايقاف حرب الحوثيين وحصارهم لتعز”.

عناوين ذات صلة: