البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: بأعلى قمم المجد

   نشوان نيوز

عزة ابراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي الأسبق

البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: رحل الفارس بأعلى قمم المجد والعطاء


نعى حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق اليوم، رحيل عزة ابراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، وأحد أبرز الشخصيات التي تصدرت مقاومة الاحتلال بعد العام 2003.

وقال بيان البعث الذي حصل نشوان نيوز على نسخة منه “على أرض العراق أرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية رمز الشجاعة والبطولة والتضحية القائد المؤمن الهمام الرفيق عزة إبراهيم، وهو في اعلى قمم المجد والعطاء ثابتاً صابراً محتسباً مؤمناً بمسيرة البعث وبحق أمته وشعبه بالحياة الحرة الكريمة”.

وخاطب البيان العراقيين ومنتسبي الحزب “إزاء هذا الحدث الجلل، فاننا واثقوان ، أيها الرفاق المناضلون، إنكم ستعملون بوصية رفيقنا الراحل الذي دعانا جميعا رحمه الله للثبات على المبادىء، والتحلي بالصبر ورباطة الجأش، والتمسك بمبادىء البعث ومنظومة أخلاقه وتقاليده التنظيمية وقيمه، لمواصلة وإدامة وتعزيز زخم المسيرة النضالية لشعبنا وأمتنا”.

وأضاف نعاهدك عهد الأوفياء أيها الرفيق القائد، بالثبات على ذات المبادىء التي آمنتم بها وقاتلتم من أجلها ومواصلة النضال على ذات الطريق الذي سرتم عليها طريق تحقيق أهداف حزبنا وأمتنا. ونسأل الله تعالى ان يثبتنا على الحق الذي ناضلتم من أجله، ولن نلين او نستكين حتى تحقيق النصر بعون الله”.

وختم البيان “نم قرير العين أيها القائد الشجاع شهيداً سعيداً عند ربك ملتحقا برفاق دربك الرفيق القائد الشهيد صدام حسين ورفاقه”.

وكان عزة الدوري الرجل في نظام صدام حسين واتجهت إليه الأنظار بعد أن فشل الاحتلال بالوصول إليه عقب غزو العراق في العام 2003.

عناوين ذات صلة: