عدن: إتلاف شحنة مخدرات كانت في طريقها إلى الحوثيين

   نشوان نيوز - وكالات

إتلاف شحنة مخدرات في عدن كان في طريقها إلى الحوثيين

عدن: إتلاف شحنة مخدرات كانت بطريقها إلى الحوثيين ومصادر: قادمة حزب الله


أعلنت السلطات المختصة في مدينة عدن جنوبي اليمن ، الأربعاء، البدء في إتلاف شحنة مخدرات هي الأكبر في تاريخ البلاد، وسط أنباء عن أن إظهار التحقيقات أن مصدر الشحنة حزب الله اللبناني.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن الكمية التي جرى إتلافها، اليوم، 250 كيلوغراما من مادة الكوكايين المخدرة التي تم اكتشافها مخبأة في حاويات مشحونة بمادة السكر بعد متابعة حثيثة من الأجهزة الضبطية في عدن.

وأشارت إلى أن عملية الإتلاف جرت بحضور النائب العام الدكتور، علي الأعوش، ومحافظ عدن، أحمد لملس، والنيابة الجزائية ومدراء الأقسام في الأمن والنيابات المختصة والسلطة المحلية بعدن، وممثلين عن قوات الواجب السعودية التابعة للتحالف.

وتمت عملية الإتلاف باستخدام مواد كيميائية بعد أن قررت النيابة الجزائية المتخصصة إتلاف الكمية مع الاحتفاظ بعينة منها لاستخدامها وتقديمها أثناء إجراءات المحاكمة.

وأشاد النائب العام خلال عملية الإتلاف، بالجهود المبذولة من كافة الجهات الأمنية وتحالف دعم الشرعية خلال سير إجراءات الضبط.

بدوره، أكد محافظ عدن أن قرار الإتلاف تم اتخاذه وتنفيذه بحضور كافة الجهات الأمنية والقضائية وتحالف دعم الشرعية ممثلا بقوات الواجب السعودية.

ولفت إلى أن هذه العملية (التهريب) الخطيرة ترتبط بشبكة عربية ودولية لا تستهدف اليمن فقط بل تستهدف المنطقة برمتها.

بالتزامن، أفادت مصادر أمنية في عدن، بأن التحقيقات بشأن الشحنة أشارت إلى أنها مرسلة من حزب الله اللبناني، ذراع طهران المتهم بدعم الحوثيين. ولم يصدر الأخير تعليقاً على الفور.

وكانت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، ومن خلال تنسيق أمني دقيق إحباط تهريب شحنة مخدرات، قادمة من البرازيل إلى ميناء عدن، وتشمل الشحنة كمية من المخدرات، تقدر بنصف طن من (الكوكايين والهروين).

وأفادت المعلومات أن كمية المخدرات كانت في طريقها للميليشيا الحوثية، وبإشراف من حزب الله التابع لإيران في لبنان.

عناوين ذات صلة: