الدكتور مقبل الأحمدي يكشف النقاب عن كنز للمطرفية

الدكتور مقبل الأحمدي يكشف النقاب عن كنز للمطرفية

صدر عن دار الجيل الجديد بصنعاء كتاب (أخبار الزّيديّة المُطَرِّفيّة)، لمُسَلَّم اللَّحْجيّ، تحقيق الدكتور مقبل عامر التام الأحمدي.
والمطرفية هي فرقة كانت تُعمل العقل، وتُعلي من شأن العلم، فجُوزيت جزاء سنّمار، ولم يبق من آثارها سوى أثرَين اثنين، هذا أحدهما، والثّاني لمّا يُحقّق، ومادّة هذا الكتاب قيّمة، وعربيّة صاحبه عالية، وأسلوبه آسر للقلوب والفهوم.
تعرضت فرقة المطرفية لأبشع إبادة في التاريخ على يد المجرم السلالي عبدالله بن حمزة قبل نحو ثمانية قرون، لكونها تجيز الإمامة في غير الهاشميين.
امتد نشاط المطرفية في مناطق الشمال والوسط وبرع منها العديد من العلماء وتميزت بإبراز عالمات يمنيات من بينها، وقتل المجرم ابن حمزة من المطرفية نحو مئة الف بنسائهم وذراريهم.