إصابة امرأة بقصف للحوثيين حياً سكنياً في الحديدة وسط تزايد الخروقات

   نشوان نيوز - متابعات

إصابة امرأة بقصف للحوثيين في الحديدة غربي اليمن

إصابة امرأة بقصف للحوثيين حياً سكنياً في الحديدة وسط تزايد الخروقات من قبل الجماعة لاتفاق وقف إطلاق النار


أفادت مصادر محلية وعسكرية في محافظة الحديدة غربي اليمن اليوم السبت، بإصابة امرأة مسنة بقصف للحوثيين استهدف حياً سكنياً جنوب المدينة، بالترافق مع ارتفاع وتيرة خروقات وقف إطلاق النار من قبل المليشيات.
وأشارت المصادر، أن المصابة أصيبت بشظايا مقذوف هاون، إثر قصفٍ شنته ميليشيا الحوثي على القرى السكنية في منطقة الجريبة بمديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة إن امرأة مسنّة تدعى “جرادة محبش درويش” أصيبت بشظايا مقذوف هاون حوثي في قدمها اليمنى أثناء تواجدها بجانب منزلها في منطقة الجريبة.

وأشار إلى نقلت المسنّة فور إصابتها إلى مستشفى الدريهمي لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج اللازم. مشيراً إلى المدنيين يتعرضون لقصف واستهداف من ميليشيات الحوثي بسلاح “م. ط. 23″ و”عيار 14.5” بشكل يومي، ليلاً ونهاراً.

وجاء التطور بعد يوم من قصف صاروخي حوثي على الأحياء السكنية في حي المنطر بمديرية الحوك، أسفر عن تدمير ثلاثة منازل بشكل كامل.

وكانت القوات المشتركة، أعلنت الأحد الماضي، مقتل وإصابة 22 مدنياً بينهم نساء وأطفال، على يد الحوثيين خلال الأسبوعين الماضيين، في محافظة الحديدة.

ومنذ أكثر من شهر، تشهد محافظة الحديدة معارك هي الأعنف منذ دخول الهدنة الأممية الهشة حيّز التنفيذ قبل نحو عامين، ما تسبب في مقتل وإصابة أكثر من 2600 مدني، بنيران ميليشيات الحوثي، بحسب تقارير منظمات حقوقية.

وأفادت مصدر في القوات الحكومية، أمس الجمعة، بأن ميليشيات الحوثي ارتكبت 120 خرقًا للهدنة الأممية في مختلف مناطق الحديدة، وفقاً لقناة العربية.

وأضاف أن الخروقات شملت أعمالا عدائية ضد المدنيين، تمثلت في قصف صاروخي ومدفعي واستهداف بالأسلحة المتوسطة على الأحياء والقرى السكنية.

وأوضح أن الخروقات تركزت في مديريات الحوك وحيس والدريهمي والتحيتا ومنطقة الجبلية التابعة لها، ومدينة الحديدة.

عناوين ذات صلة: