“صنعاء قبل قليل” جديد الكاتب سام الغباري

  

“صنعاء قبل قليل” جديد الكاتب سام الغباري


عن مؤسسة أروقة للدراسات والنشر والترجمة بالعاصمة المصرية القاهرة، صدر كتاب الصحافي اليمني “سام الغُباري” بعنوان “صنعاء قبل قليل” – مقالات في الحرب والهوية والحب.
ويتألف الكتاب الذي تبلغ عدد صفحاته 420 صفحة مشاهد الكاتب العامة عن كارثة الانقلاب الدموي والعنصري على اليمن، وآثاره المدمرة على النسيج الاجتماعي الوطني والعربي.
يقول الكاتب إنه يبالغ في حب صنعاء، لأنها أول مدينة في الدنيا بعد طوفان نوح، وأن أثرها التاريخي الذي لا يُمحى على الصعيد الإنساني يجب أن يبقى مكتوبًا ومقرونًا باللغة بكل أبعادها، فما تتعرض له اليمن اليوم لا بد أن يكون حاضرًا في الوعي الشعبي.
بدوره يؤكد “هاني جازم” رئيس مجلس إدارة مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر أن خصوصية الكاتب اليمني يجب أن تواجِه بشجاعة كل معالم الجريمة التاريخية على بلاده، وأن لا يتركها للآخرين لتسجيلها وتدوين حقائق مختلفة وخطيرة تلقي بظلالها على الوقائع والمشاهدات والشهود.
مشيرًا إلى أن الكِتاب الجديد للصحافي الغباري تناول رصدًا أدبيًا وشاعريًا راقيًا عن صنعاء وويلات الحرب في كل اليمن، ومعضلات الهوية، كما أطلق رسائله إلى كل من يحبها.
وأكد الناشر “هاني جازم” أن كتاب الزميل الغباري يمثل نقلة نوعية في طريقة الكتابة عن الأحداث التاريخية، أبعدها عن الملل المسكون في مرويات التاريخ العتيقة، متجاوزًا ذلك بلغة شفافة وشجاعة تفتخر الدار بإصدارها وطباعتها وتوزيعها.
ويعد هذا الكتاب خامس مؤلفات الكاتب سام الغباري الذي سبق أن صدر له (مقالات الأزمة اليمنية، اليمن بلدي أنا، القبيلة الهاشمية، ورواية: الخوثي).

عناوين ذات صلة: