حقوقية: محافظة إب تعيش وضعاً مرعباً وهذا ما يمارسه الحوثيون

حقوقية: محافظة إب تعيش وضعاً مرعباً وهذا ما يمارسه الحوثيون
محافظة إب

حقوقية: محافظة إب  جنوبي غرب اليمن تعيش وضعاً مرعباً وهذا ما يمارسه الحوثيون بحق المواطنين والأطفال في المدارس


قالت الناشطة الحقوقية، عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن إشراق المقطري، إن محافظة إب تعيش وضعاً مرعباً بسبب ما يمارسه الحوثيون من أعمال تعسفية.
وأشارت المقطري بتغريدات تابعها نشوان نيوز إلى وضع مرعب بمديريات محافظة إب ومنها منطقة الظهار والمشنة، ريف إب.
ونوهت إلى قيام الحوثيين بـ”اجبارالمواطنين على الاحتشاد بساحات المدارس لكي يتم رفد الجبهات. ومراجعة الاسماء تتم بمساعدة اجبارية من عقال الحارات لكشوفات مستلمي مادةالغاز التي اصبحت عبرالعقال”.

وتابعت المقطري أنه يجري تهديد المواطنين “اذا لم يحتشدو طوعيا سيتم بالاجبار من داخل المنازل”. وأن هناك تجريفاً لكل قيم للمساواة والتعايش،تجهيل لجيل من الاطفال.
وأضافت “هذا يتم في إب باستخدام مكرفونات الاذاعة المدرسية والزام الطلاب بكافة المراحل بتريد مايسمى الصرخة وشعار البراءة من اعداء الله(حسب معتقدهم المتطرف)”.

كما أشارت إلى توزيع ملزمة لمادة “التضحية الوطنية على طلاب الجهاد لحثهم على القتال بدل التعليم”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية