ناشط يمني لاجئ في الصومال يعلن بدء اعتصام أمام مفوضية اللاجئين

ناشط يمني لاجئ في الصومال يعلن بدء اعتصام أمام مفوضية اللاجئين
حافظ مطير

ناشط يمني لاجئ في الصومال يعلن بدء اعتصام أمام مفوضية اللاجئين بسبب مماطلتها بالتجاوب لنقله


أعلن ناشط إعلامي وسياسي يمني لاجئ في الصومال، اليوم، إنه قرر استئناف الاعتصام مع أسرته أمام مقر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بعد تنصلها من وعود بنقله مع أسرته، بسبب تقليه تهديدات.
وقال الناشط اليمني حافظ مطير في بلاغ اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “لا اخفيكم اني علقت الاضراب يوم 21 اكتوبر 2020م بعد ان بلغني تهديدات من احد موظفي مكتب ال UNHCR في هرجيسا بتدخل الشرطة، مقابل انه اذا علقت الاضراب سيجدون الحلول لنا واهمها توفير الحماية ونقلنا الى بلد أمن.

وأشار إلى أن مكتب الحماية أجرى معه “مقابلة عبر تطبيق مرئي MS Team استمرت لمدة ساعتين ونصف وطلبوا مني ان اعطيهم فرصة حتى يرتبوا لها، وطلبت منهم توفير الحماية لنا كون حياتنا هنا مهددة لكنهم لم يوفروا لنا أي حماية رغم معرفتهم بالمهددات والمخاطر التي تهدد حياتنا.

وأضاف أنه “مع تزايد التهديدات وابلغنا لمكتب ال UNHCR بها عبر الإيميل أول بأول وجدت إن كل ما يقوم به UNHCR في هرجيسا ليس الا للتسويف فقط حتى إني أنا واسرتي صرنا سجناء في المنزل وصرنا نعيش شبه أموات حتى إنه لم يعد يهمنا أي سجن سنسجن فيه وأي طريقة سنموت بها طالما ونحن نعيش شبه اموات”.

وأفاد مطير أنه على إثر ذلك “قررت إستئناف الإعتصام انا واسرتي امام مكتب ال UNHCR في هرجيسا ابتداءً من يوم غداً الخميس 10 ديسمبر 2020م كما أعلن اضرابي عن الطعام”.

وحمل الناشط اليمني مكتب UNHCR في هرجيسا صومال لاند، مسؤولية حياتي وحياة واسرتي واطالبهم بتوفير الحماية لي ولأسىرتي كما اطالبهم بنقلي الى مكان أمن كون حياتنا هنا مهددة.

وناشد مطير “الناشطين والإعلاميين والمنظمات الانسانية والحقوقية والاعلامية والضمير الإنساني العالمي للوقوف معنا، كون حياتنا هنا مهددة”، حد قوله.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية