الإمارات: عودة الأمل بالتعامل الجدي للأطراف اليمنية مع اتفاق الرياض

الإمارات: عودة الأمل بالتعامل الجدي للأطراف اليمنية مع اتفاق الرياض
وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات ، أنور قرقاش (ارشيف)

الإمارات: عودة الأمل بالتعامل الجدي للأطراف اليمنية مع اتفاق الرياض ومن الضروري نجاح الجهود السعودية


قالت الإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، إن التعامل الجدي للأطراف اليمنية مع اتفاق الرياض الذي ترعاه السعودية ، يعيد الأمل مجدداً، مع بدء خطوات يشرف عليها التحالف لفصل القوات في أبين جنوبي اليمن.
وأوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات الدكتور أنور قرقاش أن تنفيذ اتفاق الرياض، يبقى “أحد اهم الخطوات في التعامل السياسي البناء مع الأزمة اليمنية”.
وأضاف “يعود الأمل مجددا تجاه التعامل الجدي للأطراف اليمنية مع هذا الإتفاق”، في إشارة إلى الخطوات التنفيذية التي بدأت لتسريع التنفيذ بإشراف اللجنة السعودية وفريق التحالف.

وشدد الوزير الإماراتي على أنه “لأجل اليمن من الضروري أن تنجح الجهود السياسية للسعودية الشقيقة والأمم المتحدة على “لا منطق” الصراعات الصغيرة على الأرض”.

التحالف: الشق العسكري في اليمن يسير وفق المخطط وفصل القوات مستمر

وجاء تصريح قرقاش، بعد ساعات من إعلان التحالف بدء تنفيذ الخطط الخاصة بتنفيذ الشق العسكري والإشراف على انسحابات لقوات الحكومة الشرعية وأخرى توالي المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية