القوات المشتركة تطالب إطلاق سراح الورد: أمن تعز يعلم هوية الخاطفين

القوات المشتركة تطالب إطلاق سراح الورد: أمن تعز يعلم هوية الخاطفين
الاتفاق على تولي قوات اللواء 35 مدرع في تعز أمن التربة (ارشيف)

قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي في اليمن تطالب إطلاق سراح الورد: أمن تعز يعلم هوية الخاطفين


نددت قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن، بعملية اختطاف قائد أحد ألوية القوة في محافظة تعز جنوبي البلاد، وطالبت بسرعة إطلاقه سراحه ومحاسبة “المجرمين” المسؤولين عن الاختطاف.
وفي بيان له، أصدرته امس الخميس، عبرت قيادة القوة، عن أسفها الشديد تجاه اختطاف أحد قادة ألوية القوات المشتركة خلال زيارة قصيرة لأسرته النازحة في مدينة التربة يوم 27 نوفمبر الماضي.

كما أسفت القوة لاستمرارية اختطافه حتى ساعته رغم معرفة السلطات والأجهزة المختصة بالخاطفين، ودعت إلى سرعة إطلاقه ومحاسبة المجرمين، وجددت التأكيد على مسؤولية حماية حياة وسلامة النازحين وأسرهم.

وأكدت قيادة القوات المشتركة حرصها الشديد على منع وسد ورفض أي ذرائع وقضايا خلافية أو معارك جانبية، مشددة في الصدد على ضرورة تفويت الفرصة والمناسبات على المتربصين والساعين إلى تعكير الأجواء وصرف الجهود والأولويات عن معركة مصيرية باتجاه الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة والجمهورية والعاصمة.

كما أعربت عن “شديد أسفها لاختطاف العميد قائد الورد، قائد اللواء الثالث في المقاومة الوطنية حراس الجمهورية وأحد قادة ألوية القوات المشتركة، وفي الصفوف الأمامية ضد مليشيات الإرهاب والانقلاب الحوثية مرتزقة إيران في اليمن، على امتداد معارك تحرير الساحل الغربي وصولاً إلى قلب مدينة الحديدة، وضمن قيادة الأشقاء في التحالف”. حسب البيان.
الجدير بالذكر أن الورد اختطف منذ أسابيع، على أيدي أشخاص، يعُتقد بصلته بقيادات نافذة في المدينة، وجاء الاختطاف على الرغم من تعهد قيادة محور تعز بحماية النازحين ورفض التعرض لهم.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية