اللواء العجي العواضي: مهام كبيرة أمام الحكومة من العملة إلى التحالف

اللواء العجي العواضي: مهام كبيرة أمام الحكومة من العملة إلى التحالف
الشيخ حسين العجي العواضي يوجه رسالة لأبناء البيضاء (ارشيف)

اللواء العجي العواضي: هذه أبرز مهام الحكومة الكبيرة في اليمن من العملة إلى العلاقة مع التحالف ومعالجات الخلافات


بارك محافظ محافظة الجوف السابق في اليمن اللواء حسين العجي العواضي، إعلان تشكيل الحكومة برئاسة معين عبدالملك، وأكد أن مهمتها صعبة مشدداً إلى مهام كبيرة على عاتقها، بما فيها العملة الوطنية والعلاقة مع التحالف.
وقال العجي العواضي في بيان نشره على صفحته واطلع نشوان نيوز على نسخة منه “نبارك إعلان الحكومة ونسأل الله لهم العون والسداد والإعلان خطوة هامة، والمهمة صعبة، لكن ليس أمامكم إلا إنجازها”.

وأضاف أنها “حكومة شابة بقيادة رئيس وزراء شاب كفاءة نظيف، وليس محسوباً على حزب أو عصبة، مقبول دوليا وإقليميا، وفي اعتقادي جميع أعضاء الحكومة أصدقاء وزملاء وفي أدنى الحدود يعرفون بعض ويعرفون المهمة التي تنتظرهم وماذا ينتظر الناس منهم، والدكتور أحمد عوض بن مبارك إضافة قيمة في هذه الحكومة مع تقديري لكل أعضائها”.

وأمل العواضي أن “تكون الحكومة وعاءً وهيئةً ناظمةً لمعالجة الخلافات بين الأطراف المختلفه وأن لا تكون انعكاساً لتناقضات هذه الأطراف”.

نص وأسماء – قرار تشكيل الحكومة الجديدة في اليمن 24 وزيراً

 

وقال: حكومة أمامها مهمات كبيرة وبالتأكيد حياة اليمنيين بكل أبعادها هي الأهم، لكن هناك أولويات تحتاج المعالجة والإنجاز لأن إنجازها له علاقه بكل الملفات.. ومنها:

– إعادة الاعتبار للعملة الوطنية وهذا يتطلب تحفيز وتنظيم الموارد ودعم الأشقاء والأصدقاء وأولهم الإخوة في التحالف، المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

– أن تكون صاحبة قرار في الجانب العسكري والأمني وتعمل على تغيير الوضع في جبهات القتال ورفدها وبشكل جدي بكل القوات العسكرية المناهضة لمشروع الإمامة وهذا أيضا يتطلب دعم ومساندة ومشاركة التحالف.

– تصحيح العلاقة ومعالجة الخلافات فيما بين الشرعيه والتحالف وبالذات الإمارات باعتبارها أخاً وحليفاً فاعلاً وليس عدواً.

وكذلك فإن الانتقالي والإصلاح شركاء في معركة ضد مشروع الإمامة والتمدد الإيراني مهما اختلفت الأجندات.

– استجلاب الفاعلية في دور جمهورية مصر كعضو فاعل وكبير في التحالف العربي له وزن كبير ليس على المستوى العربي وإنما على المستوى الإقليمي والدولي، تملك رؤية استراتيجية وذهنية مؤسسات وقيادة مدركة لحدود أمنها القومي وحجم المخاطر المحدقة بالأمة العربية وقيمة اليمن في معادلات القوة وموازين الصراع في المنطقة والعالم”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية